منتديات أولاد أم النور
بسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين
♥†††♥†††♥

مرحبا ً بك زائرنا العزيز
ينبغي عليك أن تعرّف بنفسك لدخول المنتدي
وإن لم يكن لديك حساب بعد، فنحن نتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 سيرة الشهيدة بلاندينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لوكا
وســــــــام كبار الشخصيـــات
وســــــــام كبار الشخصيـــات


شفيعـي : ام النور
المزاج : عالى مع حب يسوع
الهواية :
ذكر
My SMS
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور]



مُساهمةموضوع: سيرة الشهيدة بلاندينا   الإثنين 11 أبريل 2011, 8:07 pm


الشهيدة بلاندينا

بحث إجتماعى:-
هذه القديسة نشأت فى القرن الثانى الميلادى فى مدينة ليون فى وسط أسرة
فقيرة ماديا ولكن غنية بالمجد والمحبة عند الله الآب .. فليس الفقر خطية
إنما كما قال الكتاب إن عار الشعوب الخطية ... وهذه القديسة الشابة إضطرتها
هذه الظروف أن تذهب إلى إحدى الشريفات المسيحيات لكى تكون بمثابة مساعدة
لها فى أعمالها المنزلية . فكانت مواظبة على صلواتها وأصوامها وذهابها الى
الكنيسة فتأصلت داخلها الفضائل المسيحية.
إختار الله ضعفاء العالم ليخزى بهم الأقوياء:-
فى عام 176 م وأثناء الاضطهادات التى أعلنها الامبراطور مرقس أوريليوس .
أرسل هذا الطاغية جنوده فى كل مكان ليجمعوا كل من يعترف أمامهم بالديانة
المسيحية فامتلأت السجون بأعداد كبيرة من أبطال الايمان فكان من جملتهم هذه
القديسة وسيدتها التى كانت خائفة لئلا يعوقها ضعف جسدها عن الاعتراف
بالملك المسيح. ... أما بلاندينا
فإمتلأت قوة وشجاعة حتى أنها صمدت أمام جنود الإمبراطور أثناء تعذيبهن.
وإذا لم يجدوا فائدة إعترفوا بأنهم قد فشلوا فى مهمتهم وذهلوا من قوة
إحتمالها إذ كان كل جسدها قد تهرأ.


أنواع العذابات:-


إن ما حل بالمعترفين من أجل إيمانهم داخل السجون يفوق الوصف والشرح وقد
تركت لنا إحدى الشهيدات (الشهيدة بربيتوا) بخط يدها وصفا دقيقا للسجون
فقالت .. إن كثيرين من المعترفين ماتوا لمجرد وجودهم فى السجن برائحته
الخانقة .. أنه يعجز عن التعبير ما قضيناه هناك من أيام وليالى .. فأهوال
السجن يعجز عن وصفها القلم ..
لقد كان المسجونين توثق أيديهم خلفهم وتضبط أرجلهم فى المقطرة وهى عبارة عن
خشبتين فيهما ثقوب يقمط بهما على ساقى المعترف المسيحى ولذلك فإن السجين
كان يتعذر عليه النوم وهو فى هذه الحالة وساقيه مشدودتين بالمقطرة
ومتباعدتين عن بعضهما . وأنواع أخرى كثيرة سنورد منها كل قصة شهيدة ما تم
من عذابات.
لقد تم تحديد ميعاد لمحاكمة هذه القديسة مرة أخرى عسى أن ترجع فلم يجد
الطاغية أى نتيجة لإرغامها فأمر بتقديمها للوحوش الضارية التى منع عنها
الطعام إمعانا فى أن تلتهم ضحاياها بأكثر شراهة .. ولكن هل يترك الله
طالبيه الذين تمسكوا بمحبته فليس للوحوش سلطانا على هؤلاء إن لم يأذن الله
بذلك .. لقد وقفت الوحوش الجائعة المفترسة كقطط أليفة مستأنسة لم تمسس أى
فرد من هذه الوليمة البشرية . الأمر الذى أثار دهشة الحاضرين وملأ قلوب
الجنود حقدا . فتم إعادة هذه القديسة مع جموع المحبوسين الى داخل السجن.

تهديدات مرعبة:-


وإمعانا فى التعذيب تم إستدعاء أحد الشباب قيل أنه أخيها بالجسد ليشاهد كل
يوم عذابات هذه القديسة لعلها تنكر الايمان من أجل العاطفة الجسدية . وإذ
كانا ثابتين فى إيمانهما تعرضا هما الاثنان لعذابات أكثر دون مراعاة لسن أو
جنس.

لى الحياة هى المسيح والموت هو ربح:-

عندما كان يعذب المحكوم عليهم بالموت من المسيحيين كانوا يضعونهم فى ساحة
مخصصة لذلك وجموع المتفرجين من الوثنيين حولهم فى مدرجات يجلسون عليها حيث
كانوا يستمتعون بمشاهدة الحيوانات المتوحشة وهى تسحل النساء والشباب
وتأكلهم إلا أشلاء ضحاياهم وقد تم ذلك بالفعل فى هذه المجاهدة
بلاندينا
ومع ذلك مانت متهللة كأن إنفتاح بصيرتها على السماء قد سحب كل أحاسيسها عن
هذه الآلام الزمنية . والجدير بالذكر أن الوثنيين أعترفوا بأنهم لم
يشاهدوا إمرآة مثل هذه القديسة إحتملت هذه العذابات حتى فاضت روحها الى رب
الكنيسة ملك الملوك ورب الأرباب .. الرب يسوع المسيح له كل المجد .. الذى
أعلن أن أبواب الجحيم لن تقوى عليها.

بركة هذه
الشهيدة فلتكن معنا .. آمين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://omalnoor.mam9.com/forum.htm
 
سيرة الشهيدة بلاندينا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد أم النور :: المنتـــديــــــــات الروحــــية :: سير القديسين الأطهار والشهداء الأبرار-
انتقل الى: