منتديات أولاد أم النور
بسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين
♥️†††♥️†††♥️

مرحبا ً بك زائرنا العزيز
ينبغي عليك أن تعرّف بنفسك لدخول المنتدي
وإن لم يكن لديك حساب بعد، فنحن نتشرف بدعوتك لإنشائه



 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  بحـثبحـث  س .و .جس .و .ج  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

شاطر | 
 

 دير سانت كاترين.. مجمع أديان...........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشا
خـادم أم النــور
خـادم أم النــور
avatar

المزاج : كوووول
الهواية :
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



مُساهمةموضوع: دير سانت كاترين.. مجمع أديان...........   الثلاثاء 18 سبتمبر 2012, 3:00 pm

صباح كل يوم من الأيام السبعة التى قضيناها فى مدينة سانت كاترين، والتى ولحسن الحظ، كنا نقيم خلالها فى دار الضيافة بدير سانت كاترين، وهو عبارة عن مجموعة غرف أرضية،

أسفل البوابة الرئيسية للدير، كنا نرى الأسوار المرتفعة للدير بين قمة جبلى الصفصاف والدير، وكانت الدهشة، ما زالت نفسها من اليوم الأول عند رؤية قمة الجبال تتدافع لا ينافسها طول ثم أشجار السرو الشاهقة، وكأنها مفاجأة جديدة فى كل يوم.

طريق وحيد هو الذى يصل بك إلى دير سانت كاترين، منه طريق وادى الراحة الذى ينتمى تمهيده الأسفلتى ليصبح رمالا اختلطت بحصى ناعم لمسافة 40 مترا تقريباً لينتهى بك إلى مدخل الدير الذى تستطيع أن ترى قلاعه وأسواره الحجرية العالية التى حصنت بقلاع ذات نوافذ لرمى السهام.

وأول من يستقبلك فى الساحة الأولى للدير هى أشجار الزيتون الهرمة التى تقف خجلاً وتواضعاً أمام أشجار السرو الشاهقة التى تظلل ذلك السلم الحجرى المرتفع الذى يدفعك إلى ممر متسع تصعده كجبل يمتلأ عن جانبيه بأشجار الزيتون لينتهى بك أمام البوابة الرئيسية للدير الذى لابد وأن تنحنى أمامه إن لم يكن بسبب الرهبة، فيكون بسب قصر الباب الحديدى المطرز برؤوس مسامير حديدية الذى يصل ارتفاعه إلى متر ونصف المتر فقط، نعم إنها البوابة الرئيسية صغيرة ومنخفضة على عكس العادة والتعود والمنطق، ولكن بمعرفة أسباب تشييد الدير ستكون هذه المسافات والأبعاد للباب منطقية، فقد أنشئ الدير فى القرن السادس الميلادى عندما شيده الامبراطور جوستنيان أحد أهم أباطرة الدولة البيزنطية، تلبية لرغبة وفد من الرهبان المقيمين بسيناء ليحتموا فيه من هجمات أعراب الجبال والبربر وقرر الإمبراطور أن يبنى الدير فى الموقع نفسه الذى شيدت فيه الإمبراطورة هيلانة والدة الإمبراطور قسطنطين كنيسة باسم العذراء مريم وفى نفس المكان الذى تجلى الله لسيدنا موسى فى شجرة العليقة المشتعلة، التى مازالت موجودة حتى الآن بعد أن تصعد أربع درجات باتجاه الساحة الداخلية للدير وإلى جوارها مازال موجودا بئر شعيب الذى سقى منه موسى لبنات شعيب.

سأكون كاذباً إذا استطعت أن أصف الطرق الداخلية التى وصلنا بها إلى المتاحف التاريخية داخل الدير الذى تتعدد ساحاته الداخلية، وتتداخل ممراته ودرجاته الخشبية وأبراجه التى تنوعت بين الحراسة فى الماضى والتاريخ فى الحاضر، وسأكون صادقاً إذا قلت بأن الدير من الداخل يجعلك تشعر برهبة التاريخ وبأنك مهما وصلت من درجات العلم والوظيفة والغرور ستجد نفسك ضئيلاً أمام عملقة التاريخ، ففى داخل الدير توجد مجموعة من المنشآت التاريخية من كنيسة التجلى،

وهى الكنيسة الرئيسية بالدير وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى فسيفساء التجلى التى تحتل كامل سقف الكنيسة حيث تحمل مشهد تجلى المسيح على تلاميذه وفى منتصف الكنيسة توجد أعلى نقطة فى السقف محمولة على اثنى عشر عموداً ضخماً من الجرانيت، مشيرة إلى الأشهر الميلادية الاثنى عشر وإلى حوارى المسيح وفى كل عمود توجد «طاقة»، أو نافذة محفورة زينت بأطر من النحاس وبداخلها علبة صغيرة من الفضة بها رفات لأحد القديسين القدماء فى رسالة إلى أن الكنيسة شيدت على أجساد هؤلاء القديسين, أما أرضيات الكنيسة التى تجعلك لا ترفع رأسك من الأرض فقد زخرفت برخام يعود إلى القرن الثامن عشر ميلادياً.




وتحتوى كنيسة التجلى على حجاب خشبى يعود للقرن الثامن الميلادى صنع فى مدينة كريت اليونانية يفصل الهيكل عن بقية الكنيسة وقد زخرف بعناقيد وأفرع وأوراق شجرة العنف ويعلو أحد الأعمدة الاثنى عشر منبر رخامى يستخدم فى إلقاء المواعظ أيام الآحاد.

لم أعرف كيف دخلت إلى الكنيسة إلا عندما سألت د.محمد حلمى، مدير منطقة آثار سانت كاترين، الذى صاحبنا فى الزيارة عن الأبواب التى خرجنا منها، فالكنيسة بابها الأول باب خشبى يعود للقرن الثانى عشر الميلادى فى فترة الوجود الصليبى للشرق ومزخرف بالحفر على الطراز الفاطمى أما الباب الرئيسى فهو باب يعود إلى فترة إنشاء الدير فى القرن السادس الميلادى.

أما الكنيسة الثانية التى تقع داخل الدير وهى أقدم الإنشاءات فى الداخل فهى كنيسة العليقة التى شيدتها الامبراطورة هيلانة فى القرن الرابع الميلادى على جذور شجرة العليقة المقدسة تخليداً لذكرى النبى موسى وهى كنيسة صغيرة جداً تحتوى على كرسى من الخشب، خاص بالمطران، يعود إلى القرن الثامن عشر، إضافة إلى مجموعة من الأيقونات والقناديل الفضية بين جدار الكنيسة المزخرفة بالنقوش العثمانية فى القرن السابع عشر.

«غرفة الجماجم» إنه ليس اسماً للدلالة، ولكنه يعنى بالفعل احتواء الغرفة على جماجم وعظام بشرية للرهبان القدماء، تقع هذه الغرفة أسفل كنيسة خاصة لإقامة الصلاة والتأبين للرهبان والأشخاص المتوفين فى الدير، غرفة تعلوها وبالقرب من السقف نوافذ واسعة تتسلل منها خيوط الشمس التى تتكسر فوق الجماجم فتخلف ظلالا من الرهبة هكذا هى عادة رهبان الروم الأرثوذكسيين، فبعد موتهم بفترة يتم نبش القبر وإخراج الرفات وعرضها فى تلك الحجرة مع ما تبقى من عظامهم، مئات من الجماجم متراصة فوق بعضها بشكل هرمى، وفى وسط الغرفة ينتصب هيكل عظمى كامل لرجل يرتدى كامل ملابسه الكهنوتية وهو هيكل الراهب اسطنانوس الذى شيد بوابات التوبة فى طريق جبل موسى، وفى هذه الغرفة من وجهة نظر الرهبان نوع من العظة والعبرة بنهاية الإنسان.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشا
خـادم أم النــور
خـادم أم النــور
avatar

المزاج : كوووول
الهواية :
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



مُساهمةموضوع: رد: دير سانت كاترين.. مجمع أديان...........   الثلاثاء 18 سبتمبر 2012, 3:06 pm

وسيلة واحدة وعدة طرق للوصول الى قمة جبل موسى أما الطرق فهى عدة وديان تدور حول الجبل أطولهما درب الأربعين وأكثرها وعورة هو درب الرهبان، وأقصرهم طولا وأقلها جمالاً هو وادى السباعية

أما الوسيلة الوحيدة حقنا لدماء قدميك وتورمها اذا ما قررت الصعود سيرا لمسافة 8كيلو مترات ‘ فهى الجمال وإن كانت أكثرمشقه وارتجاجا إلا أنها أكثر متعة فمن أعلاها ترى مشهد “كادر” لا تراه سائرا ‘ورغم التحذيرات من مشقة الرحلة ‘ التى تسمعها من الجميع سيكون ردك كما أخبرتهم أنا بثقة وجدتها بعد 30 دقيقة من بداية الرحلة، مفرطة، «سأصعد وأعود دون أن يتبدل فى شيء» لكننى عدت غيرالذى ذهب.

وسيلة واحدة وعدة طرق للوصول إلى قمة جبل موسى أما الطرق فهى عده وديان تدور حول الجبل أطولما درب الأربعين وأكثرها وعورة هو درب الرهبان؛ وأقصرهم طولا وأقلها جمالاً هو وادى السباعية أما الوسيلة الوحيدة حقنا لدماء قدميك وتورمها اذا ما قررت الصعود سيرا لمسافة 8كيلو مترات فهى الجمال وإن كانت أكثرمشقة وارتجاجا إلا أنها أكثر متعة فمن أعلاها ترى مشهدا “كادر” لا تراه سائرا ‘ورغم التحذيرات من مشقة الرحلة ‘ التى تسمعها من الجميع سيكون ردك كما أخبرتهم أنا بثقة وجدتها بعد 30 دقيقة من بداية الرحلة ‘مفرطة،” سأصعد وأعود دون أن يتبدل فى شيء“ لكننى عدت غيرالذى ذهب.

بدأت الرحله بامتطاء سنم جمل أخذ يخضخضنا كاللبن فى “قرب” جلد ماعز وهو يستعد للوقوف فقط ‘ هذا بعد أن أخذ ينظر إلينا بارتياب ونحن نضع المؤن من ساندوتشات ومياه فى جراب ٍٍ”بردعته” وبدأ فى السير بعد سمع إشارة حاجبه ومرافقنا “ سيرا” فى الرحلة “جميعي”وهى إشارة تنطق ولا تكتب ، وبدأت رحلة الارتجاج العظيم فى أمخاخنا وسائر أعضائنا مع درب الأربعين، دون أن نجد أنفاسا نتأوه بها من شدة ارتجاجات الجمل أو باصطدام ظهورنا وبطوننا بأخشاب المقعد، وما كنا نفكر فيه هو الاحتفاظ بأنفاسنا اللاهثة وسط أشعة الشمس التى ارتضيناها حتى نلحق برؤية غروب الشمس من أعلى الجبل.

بدأت الرحلة فى وادى الأربعين فى طريق ملتو يبدو من بعيد كحية تركض ،كان الطريق ضيقا حتى أنه لا يتسع إلا لإخفاق الجمال التى كانت تبدو وكأنها تتعثر فى الحجارة الملقاة على الطريق إلا أن جميعى أخبرنا أن من المستحيل أن تتعثر الجمال ولكنها تقوم بفرملة حتى لا تتعثر ، مما جعلنا بعد أن قطعنا أكثر من كيلومتر خلال ساعة كاملة نشعر بنوع من الارتياح أو التعود، وهنا بدأنا ننظر لتلك الجبال متعددة الألوان والارتفاعات والتشكيلات، هذه هى لحظات السكينة التى يتداولها الروائيون، جبال شاهقة لا نسمع سوى صوت الهواء هادئا فى أحيان، وصارخا من بين شقوق الجبال فى أحيان أخرى وكان ارتفاع صوت إخفاق الجمال بالرمال من أسفلنا يشعرنى بأن العالم تبدل بالفعل .

خلال رحلتنا، شاهدنا عدة مزارع من شجار الزيتون بجوار آبار مياه وقفنا إلى جوارها عدة مرات للراحة من مشقة ركوب الجمل خصوصا أننى كنت أشكك فى القدرات العقلية للجمل الذى كنت أركبه، فقد كان يتعمد السير على حافة الطريق فأرى أسفل الجبل بقلب منقبض، وأعلم أن بعض الحيوانات ومنها الجمال لها شخصيات وسلوك كأى كائن ، وعندما أخبرت جميعى عن سلوك الجمل وهل هناك ما يزعجه لدرجة أنه يفكر فى الانتحار فابتسم وهو يخبرنى بأنه جمل هادئ إلى حد السذاجة.

فى الطريق كنت أتخيل سيد نا موسى وهو يصعد الجبل ليتلقى الألواح من ربه، وهل تتصور وأنك فى هذه الرحلة أنك تضع قدمك فى نفس موضع أقدام النبى موسى ومع هذا فإن الجبل له روايات عديده فيقال إنه من قديم الأزل كان يوجد فى أعلاه معبد قبطى يعبد فيه الإله، وفى كل شهر يكتمل فيه القمر كان الناس يقدمون إليه القرابين من الذبائح، وتقام العبادات للإله سين ومن هنا جاءت تسمية سيناء.

ساعتان من الجرجرة وتصلب أقدامناالمنفجرة فوق الجمل ، استطعنا بعدها رؤية جبل التجلى إنه أقل الجبال الموجودة ارتفاعا ،وأكثرها تميزا بلونه الأسود المائل إلى الأخضر الداكن، إنه الجبل الذى تجلى الله عزوجل عليه فأصبح دكا، وكانت رؤيتنا لهذا الجبل هى الدليل على اقترابنا إلى قمة جبل موسى واستغرق هذا الاقتراب ساعة أخرى حتى وصولنا إلى “فرشة إيليا“ وهى المنطقة التى يوجد بها مربط الجمال وسط مجموعة من أشجار السرو العالية ومن أمامها تبدأ رحلة “السلالم” إلى قمة الجبل، والتى اعتذرت لنفسى الفضولية عن صعودها بعد أن علمت أن عدد تلك الدرجات يبلغ 1500درجة، وهى كما رأيتها عبارة عن أحجار متراصة بشكل متدرج، وفضلت الجلوس فى إحدى الخيام أشرب فنجان قهوة وأتأمل وادى السباعية المشقوق بين جبال لا نهاية لها حتى عودة زميلى المصور الصحفى محمد السهيتى بعد أربع ساعات بقدم ملتوية وذراعين متدليين ووجهه شاحب التقط أنفاسه التى افتقدها فى الأعلى وهو يشاهد الشمس وهى تغرب فى منتصف السماء وذلك المشهد الرائع الذى يكون فيها الليل أعلى الشمس والنهار أسفلها ، وفى قمة الجبل شيدت كنيسة صغيرة فوق المنطقة التى يقال إن سيدنا موسى تلقى فيها ألواح الشريعة، والتى يعتقد أنها تعود إلى فترة الإمبراطور جوستيان، وقد شيد أعلاها مبنى آخر جديد عام1934 بداخله البلاطة الوسطى للكنيسة، وفى العصر الفاطمى شيد إلى جوار الكنيسة مسجد بنفس أحجار الكنيسه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رشا
خـادم أم النــور
خـادم أم النــور
avatar

المزاج : كوووول
الهواية :
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



مُساهمةموضوع: رد: دير سانت كاترين.. مجمع أديان...........   الثلاثاء 18 سبتمبر 2012, 3:08 pm


بدأت رحلة العودة فى الظلام الدامس ولم تسطع النجوم التى افترشت السماء أن تمنحنا ولو ضوءا نرى فيه موضع أقدامنا، ولم نحمل معنا سوى مصباح يدوى وحيد كان من حظ جميعى يتقدمنا به والذى قرر بعد أن لاحظ مدى إرهاقنا أن تكون عودتنا عن طريق درب الرهبان، فهو أقصر الطرق إلى المدينة، مما منحنا أمل العودة السريعة والمريحة، ولم يطل أملنا، فقد كان الطريق منحدرا بشكل متطرف ومليئا بالحجارة مما جعل الجمال تهبط مسرعة فتكسر ما تبقى من عظامنا وكل ما كنا نرجوه أن تمضى الساعات الثلاث سريعا لنتخلص من كابوس الألم الذى كنا نعيشه وحين رأينا من بعيد أضواء المدينة رحلت الآلام ونسينا المعاناة وشعرت أن متعة الرحلة كانت فى هذه المعاناة فالعظماء تصنعهم آلام عظيمة، وكذلك الرحلات العظيمة، وحين وصلنا إلى المدينة وهبطنا من فوق الجمال تأكدت أن دعواتى وصلت إلى حيث يجب أن تصل .

10 نصائح لصعود الجبل

عليك توديع أفراد أسرتك فالأعمار بيد الله

لا تنس مراهم التسلخات التى تحتاجها بعد الصعود وبعد الهبوط

احتفظ بأكبر قدر من الأقراص المسكنة ، ويفضل أن تكون «جدول»

احترم الجمل الذى تمطتيه حتى لا يلقى بك من أعلى الجبل

احرص عل حمل مصباح يدوى لترى به نصف العمى بدلا من العمى كله

احصل على إجازة من عملك ابتداء من اليوم التالى للرحلة ولمدة أسبوع للراحة

اقض الإجازة فى منزل أمك بعيدا عن زوجتك لتتفادى طلبها الخلع منك

إذا كنت من أصحاب الصحة المتواضعة، فلينتظرك أحد أصدقائك بكرسى متحرك أسفل الجبل

تردد على صالة جيم لمدة شهر على الأقل قبل الرحلة

بعد شهر فكر فى تكرار الرحلة مرة أخري، لأن القط لا يحب سوى «خناقة»، والمرء لا يقنع إلا بالجلوس فوق القمم.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دير سانت كاترين.. مجمع أديان...........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد أم النور :: المنتـــديــــــــات الروحــــية :: القصص والنقاشات الروحية-
انتقل الى: