منتديات أولاد أم النور
بسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين
♥️†††♥️†††♥️
ابتعدي‏ ‏عن‏ ‏الحزن‏ ‏والشمس‏ .. ‏تحتفظي‏ ‏بشبابك‏  Omy10
مرحبا ً بك زائرنا العزيز
ينبغي عليك أن تعرّف بنفسك لدخول المنتدي
وإن لم يكن لديك حساب بعد، فنحن نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات أولاد أم النور
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

 

 ابتعدي‏ ‏عن‏ ‏الحزن‏ ‏والشمس‏ .. ‏تحتفظي‏ ‏بشبابك‏

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشا
خـادم أم النــور
خـادم أم النــور
رشا

المزاج : كوووول
الهواية : ابتعدي‏ ‏عن‏ ‏الحزن‏ ‏والشمس‏ .. ‏تحتفظي‏ ‏بشبابك‏  Swimmi10
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



ابتعدي‏ ‏عن‏ ‏الحزن‏ ‏والشمس‏ .. ‏تحتفظي‏ ‏بشبابك‏  Empty
مُساهمةموضوع: ابتعدي‏ ‏عن‏ ‏الحزن‏ ‏والشمس‏ .. ‏تحتفظي‏ ‏بشبابك‏    ابتعدي‏ ‏عن‏ ‏الحزن‏ ‏والشمس‏ .. ‏تحتفظي‏ ‏بشبابك‏  Emptyالسبت 28 أبريل 2012, 1:25 pm

يبدأ‏ ‏خوف‏ ‏المرأة‏ ‏من‏ ‏الشيخوخة‏ ‏في‏ ‏سن‏ ‏مبكرة‏ ‏والسؤال‏ ‏الذي‏ ‏يفرض‏ ‏نفسه‏ ‏هنا‏ ‏لماذا‏ ‏تتقدم‏ ‏المرأة‏ ‏في‏ ‏السن‏ ‏بنسبة‏ ‏أسرع‏ ‏من‏ ‏الرجل؟‏ ‏وهل‏ ‏التقدم‏ ‏بالعمر‏ ‏تتساوي‏ ‏فيه‏ ‏المرأة‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏بقاع‏ ‏الأرض‏ ‏أم‏ ‏تختلف‏ ‏درجة‏ ‏ظهور‏ ‏علامات‏ ‏تقدم‏ ‏العمر‏

<P align=justify>
‏من‏ ‏امرأة‏ ‏لأخري‏ ‏طبقا‏ ‏للمناخ‏ ‏والبيئة‏ ‏المحيطة‏ ‏بها؟‏ ‏هناك‏ ‏اعتقاد‏ ‏خاطئ‏. ‏بأن‏ ‏المرأة‏ ‏تبلغ‏ ‏سن‏ ‏الشيخوخة‏ ‏قبل‏ ‏الرجل‏, ‏وأن‏ ‏بوادر‏ ‏انتقال‏ ‏المرأة‏ ‏من‏ ‏مرحلة‏ ‏النضج‏ ‏إلي‏ ‏الشيخوخة‏ ‏تقع‏ ‏في‏ ‏حوالي‏ ‏سن‏ ‏الخمسين‏, ‏حيث‏ ‏تصبح‏ ‏المرأة‏ ‏غير‏ ‏قادرة‏ ‏علي‏ ‏الإنجاب‏, ‏وتنقطع‏ ‏الدورة‏ ‏الشهرية‏..‏

وهذا‏ ‏الانتقال‏ ‏كثيرا‏ ‏ما‏ ‏يحدث‏ ‏هزة‏ ‏نفسية‏ ‏لدي‏ ‏المرأة‏ ‏نتيجة‏ ‏التغير‏ ‏الفسيولوجي‏ ‏في‏ ‏الجسم‏, ‏وشعورها‏ ‏بأن‏ ‏الدنيا‏ ‏لم‏ ‏تعد‏ ‏دنياها‏.‏ ولكن‏ ‏كل‏ ‏هذه‏ ‏الاعتبارات‏ ‏غير‏ ‏صحيحة‏ ‏في‏ ‏معظمها‏, ‏لأن‏ ‏جمال‏ ‏المرأة‏ ‏يبقي‏ ‏مع‏ ‏العناية‏ ‏إلي‏ ‏ما‏ ‏بعد‏ ‏الخمسين‏, ‏حيث‏ ‏ينتقل‏ ‏من‏ ‏جمال‏ ‏الجسم‏ ‏إلي‏ ‏جمال‏ ‏الشخصية‏, ‏فضلا‏ ‏عن‏ ‏أن‏ ‏عمر‏ ‏المرأة‏ ‏ـ‏ ‏في‏ ‏أغلب‏ ‏الأحوال‏ ‏ـ‏ ‏أطول‏ ‏من‏ ‏عمر‏ ‏الرجل‏ ‏بمعدل‏ ‏خمس‏ ‏سنوات‏, ‏كما‏ ‏أنها‏ ‏تتحمل‏ ‏المرض‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏الرجل‏, ‏لصبرها‏ ‏الذي‏ ‏يبلغ‏ ‏درجة‏ ‏الإيمان‏ ‏الراسخ‏, ‏بالرغم‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏المشاعر‏ ‏العارضة‏ ‏قد‏ ‏تصيب‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏أي‏ ‏مرحلة‏ ‏من‏ ‏عمره‏.. ‏كما‏ ‏يختلف‏ ‏الناس‏ ‏في‏ ‏المزاج‏ ‏الشخصي‏, ‏حيث‏ ‏نجد‏ ‏المتفائل‏ ‏ـ‏ ‏الذي‏ ‏تعود‏ ‏رؤية‏ ‏الدنيا‏ ‏بنظارة‏ ‏زاهية‏ ‏ـ‏ ‏يحتفظ‏ ‏غالبا‏ ‏بربيع‏ ‏حياته‏ ‏إلي‏ ‏آخر‏ ‏العمر‏, ‏وتظل‏ ‏روحه‏ ‏تتسم‏ ‏بالأمل‏ ‏والشباب‏ ‏والحيوية‏ ‏في‏ ‏مرحلة‏ ‏تقدمه‏ ‏بالعمر‏ , ‏والعكس‏ ‏صحيح‏.‏

الدكتور‏ ‏أحمد‏ ‏محمود‏ ‏سالم‏ ‏أستاذ‏ ‏تجميل‏ ‏الجلد‏ ‏والليزر‏ ‏ورئيس‏ ‏الجمعية‏ ‏الأفرو‏ ‏آسيوية‏ ‏للتجميل‏ ‏وليزر‏ ‏الجلد‏ ‏قال‏ ‏لنا‏ ‏إن‏ ‏شيخوخة‏ ‏الجلد‏ ‏نوعين‏ ‏زمني‏ ‏مع‏ ‏السنوات‏ ‏وهو‏ ‏طبيعي‏ ‏يحدث‏ ‏مع‏ ‏الجميع‏ ‏وهو‏ ‏شيء‏ ‏طبيعي‏ ‏وبنسبت‏ ‏متقاربة‏, ‏وإن‏ ‏كان‏ ‏عند‏ ‏البعض‏ ‏قد‏ ‏تظهر‏ ‏علامات‏ ‏الشيخوخة‏ ‏مبكرا‏ ‏نتيجة‏ ‏للعوامل‏ ‏الوراثية‏ ‏الجينية‏ ‏في‏ ‏بعض‏ ‏الأسر‏.‏

ويذكر‏ ‏لنا‏ ‏أن‏ ‏هناك‏ ‏دراسة‏ ‏أجريت‏ ‏حول‏ ‏تأثير‏ ‏فصول‏ ‏السنة‏ ‏علي‏ ‏جلد‏ ‏المرأة‏ ‏فوجدت‏ ‏إحدي‏ ‏الدراسات‏ ‏الامريكية‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏فصل‏ ‏الشتاء‏ ‏يؤثر‏ ‏علي‏ ‏عيون‏ ‏المرأة‏, ‏مما‏ ‏يجعلها‏ ‏تبدو‏ ‏أكبر‏ ‏سنا‏, ‏حيث‏ ‏تتكون‏ ‏دوائر‏ ‏سوداء‏ ‏تحت‏ ‏العين‏, ‏ويصبح‏ ‏الجلد‏ ‏رقيقا‏ ‏والعيون‏ ‏منتفخة‏, ‏مما‏ ‏يساعد‏ ‏علي‏ ‏سرعة‏ ‏ظهور‏ ‏أعراض‏ ‏الشيخوخة‏ ‏لمدة‏ ‏تقل‏ ‏عن‏ ‏الوقت‏ ‏الطبيعي‏ ‏بما‏ ‏يقترب‏ ‏من‏ ‏أربع‏ ‏سنوات‏

‏ونصف‏.‏وخلصت‏ ‏النتائج‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏الجلد‏ ‏يكون‏ ‏شاحبا‏ ‏في‏ ‏فصل‏ ‏الشتاء‏ ‏بسبب‏ ‏قلة‏ ‏أشعة‏ ‏الشمس‏, ‏الأمر‏ ‏الذي‏ ‏يساعد‏ ‏في‏ ‏انخفاض‏ ‏نسبة‏ ‏فيتامين‏ ‏د‏, ‏وتقل‏ ‏نسبة‏ ‏مادة‏ ‏السيروتينين‏ ‏الكيمائية‏.‏
وأوضح‏ ‏أن‏ ‏النساء‏ ‏يشعرن‏ ‏بالقلق‏ ‏إزاء‏ ‏ظهور‏ ‏الهالات‏ ‏السوداء‏ ‏تحت‏ ‏العينين‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏التجاعيد‏ ‏التي‏ ‏أصبح‏ ‏من‏ ‏السهل‏ ‏علاجها‏ ‏والتغلب‏ ‏عليها‏, ‏لذا‏ ‏أصبحت‏ ‏الهالات‏ ‏السوداء‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏أكثر‏ ‏الأمراض‏ ‏الجلدية‏ ‏صعوبة‏, ‏والتي‏ ‏تنتج‏ ‏عن‏ ‏الشعيرات‏ ‏الدموية‏ ‏الصغيرة‏ ‏التي‏ ‏تسرب‏ ‏الماء‏ ‏تحت‏ ‏الجلد‏. ‏

والنوع‏ ‏الآخر‏ ‏كما‏ ‏يقول‏ ‏الدكتور‏ ‏أحمد‏ ‏من‏ ‏الشيخوخة‏ ‏والذي‏ ‏إذا‏ ‏أعطيناه‏ ‏الاهتمام‏ ‏من‏ ‏البداية‏ ‏يمكن‏ ‏أن‏ ‏نؤخره‏ ‏ونقلل‏ ‏من‏ ‏آثاره‏, ‏كالاهتمام‏ ‏بالتغذية‏ ‏السليمة‏ ‏من‏ ‏الصغر‏ ‏وأخذ‏ ‏كل‏ ‏العناصر‏ ‏الغذائية‏ ‏بالنسب‏ ‏المتوازنة‏ ‏ونحذر‏ ‏من‏ ‏الأنظمة‏ ‏الغذائية‏ ‏الحادة‏ ‏والمبالغ‏ ‏فيها‏ ‏والتي‏ ‏تعتمد‏ ‏علي‏ ‏نوع‏ ‏واحد‏ ‏من‏ ‏الأطعمة‏ ‏ولذلك‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏الاهتمام‏ ‏بالتغذية‏ ‏السليمة‏ ‏المليئة‏ ‏بالفيتامينات‏ ‏والعناصر‏ ‏المهمة‏ ‏لصحة‏ ‏الجلد‏ ‏والشعر‏ ‏والأظافر‏ ‏وبخاصة‏ ‏الزنك‏ ‏والحديد‏ ‏والكالسيوم‏ ‏وفيتامين‏ ‏ي‏ ‏كومبليكس‏ ‏والاهتمام‏ ‏بالمواد‏ ‏المضادة‏ ‏للأكسدة‏ ‏وبخاصة‏ ‏فيتامين‏ '‏سي‏', ‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏أهمية‏ ‏شرب‏ ‏المياه‏ ‏لمعالجة‏ ‏جفاف‏ ‏الجلد‏. ‏

ويشير‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏التدخين‏ ‏من‏ ‏أكثر‏ ‏العوامل‏ ‏التي‏ ‏تؤدي‏ ‏الي‏ ‏الشيخوخة‏ ‏المبكرة‏ ‏للجلد‏ ‏ونقصد‏ ‏بالتدخين‏ ‏تدخين‏ ‏الشيشة‏ ‏والسجائر‏ ‏علي‏ ‏حد‏ ‏سواء‏ ‏مما‏ ‏له‏ ‏من‏ ‏آثار‏ ‏سلبية‏ ‏علي‏ ‏الوجه‏ ‏وخصوصا‏ ‏الدورة‏ ‏الدموية‏ ‏بالوجه‏ ‏والتعرض‏ ‏للسموم‏ ‏الموجودة‏ ‏بالدخان‏ ‏والتي‏ ‏تتعدي‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ 100 ‏نوع‏ ‏هذا‏ ‏بخلاف‏ ‏الذين‏ ‏يتعاطون‏ ‏الكحوليات‏ ‏والمخدرات‏ ‏مما‏ ‏يعجلن‏ ‏بظهور‏ ‏شيخوخة‏ ‏الجلد‏ ‏في‏ ‏سن‏ ‏الشباب‏ . ‏

العامل‏ ‏الثالث‏ ‏الذي‏ ‏يعجل‏ ‏من‏ ‏شيخوخة‏ ‏النساء‏ ‏تعرضهن‏ ‏المبالغ‏ ‏فيه‏ ‏للشمس‏ ‏فيؤدي‏ ‏الي‏ ‏حدوث‏ ‏خلل‏ ‏في‏ ‏تكوين‏ ‏طبقة‏ ‏الكولاجين‏ ‏في‏ ‏ثنايا‏ ‏الجلد‏ ‏المختلفة‏ ‏مما‏ ‏يؤدي‏ ‏الي‏ ‏ظهور‏ ‏التجاعيد‏ ‏والخطوط‏ ‏العميقة‏ ‏المختلفة‏ ‏في‏ ‏مناطق‏ ‏الوجه‏ ‏المختلفة‏ ‏والتي‏ ‏تؤدي‏ ‏الي‏ ‏ظهور‏ ‏علامات‏ ‏السن‏ ‏وتقدم‏ ‏العمر‏ ‏مبكرا‏ ‏ولذلك‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏الاهتمام‏ ‏باستخدام‏ ‏الكريمات‏ ‏الواقية‏ ‏من‏ ‏الشمس‏ ‏طوال‏ ‏العام‏ ‏وبخاصة‏ ‏في‏ ‏الصيف‏ ‏والمصايف‏ ‏وارتداء‏ ‏القبعات‏ ‏للجنسين‏ ‏أثناء‏ ‏الظهيرة‏ .‏

العامل‏ ‏الرابع‏ ‏وهو‏ ‏الاستخدام‏ ‏الخاطئ‏ ‏لمساحيق‏ ‏التجميل‏ ‏والمكياج‏ ‏من‏ ‏سن‏ ‏مبكرة‏ ‏وعدم‏ ‏الاهتمام‏ ‏بإزالتها‏ ‏بالطريقة‏ ‏السليمة‏ ‏أو‏ ‏النوم‏ ‏بها‏ ‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏عدم‏ ‏وجود‏ ‏ثقافة‏ ‏العناية‏ ‏بالبشرة‏ ‏المصرية‏ ‏حيث‏ ‏لا‏ ‏يصلح‏ ‏أن‏ ‏يستخدم‏ ‏أنواع‏ ‏واحدة‏ ‏من‏ ‏المنظفات‏ ‏وكريمات‏ ‏عناية‏ ‏لأن‏ ‏لكل‏ ‏نوع‏ ‏كريمات‏ ‏معينة‏, ‏ويفضل‏ ‏استشارة‏ ‏المتخصصين‏ ‏من‏ ‏الأطباء‏ ‏قبل‏ ‏استخدامها‏, ‏ومن‏ ‏أفضل‏ ‏الأنواع‏ ‏التي‏ ‏ينصح‏ ‏بها‏ ‏الكريمات‏ ‏المغذية‏ ‏والتي‏ ‏تحتوي‏ ‏علي‏ ‏فيتامين‏ ‏س‏ ‏ومرطبات‏ ‏البشرة‏ ‏بأنواعها‏ ‏المختلفة‏. ‏

العامل‏ ‏الخامس‏ ‏هو‏ ‏حب‏ ‏الشباب‏ ‏وعدم‏ ‏الاهتمام‏ ‏بعلاجه‏ ‏خاصة‏ ‏في‏ ‏مرحلة‏ ‏المراهقة‏ ‏مما‏ ‏قد‏ ‏يؤدي‏ ‏من‏ ‏وجود‏ ‏ندبات‏ ‏وآثار‏ ‏وبقع‏ ‏وحفر‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏الوجه‏ ‏مما‏ ‏يؤدي‏ ‏الي‏ ‏فقدان‏ ‏البشرة‏ ‏وحيويتها‏ ‏ونضـارتها‏ ‏وشـبـابها‏ .‏

أما‏ ‏العامل‏ ‏السادس‏ ‏فيقول‏ ‏عنه‏ ‏الاستخدام‏ ‏المبالغ‏ ‏في‏ ‏المراهم‏ ‏والكريمات‏ ‏التي‏ ‏تحتوي‏ ‏علي‏ ‏مادة‏ ‏الكورتيزون‏ ‏دون‏ ‏إشراف‏ ‏طبي‏ ‏متخصص‏ ‏مما‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏ضمور‏ ‏طبقات‏ ‏الجلد‏ ‏العميقة‏ ‏وظهور‏ ‏بعض‏ ‏الشعيرات‏ ‏الدموية‏ ‏والعنكبوتية‏ ‏في‏ ‏منطقة‏ ‏الوجه‏ ‏والأنف‏ ‏واختلال‏ ‏تصبغات‏ ‏الجلد‏ .‏

‏ ‏العامل‏ ‏السابع‏ ‏عدم‏ ‏الاهتمام‏ ‏بالنوم‏ ‏حيث‏ ‏يؤدي‏ ‏السهر‏ ‏إلي‏ ‏ارهاق‏ ‏البشرة‏ ‏وفقدان‏ ‏نضارتها‏ ‏وانتفاخات‏ ‏تحت‏ ‏العين‏ ‏وظهور‏ ‏الهالات‏ ‏السوداء‏ ‏حول‏ ‏العين‏ ‏ونحن‏ ‏المصريين‏ ‏خصوصا‏ ‏وفي‏ ‏المنطقة‏ ‏العربية‏ ‏عموما‏ ‏لدينا‏ ‏العوامل‏ ‏الوراثية‏ ‏المساعدة‏ ‏لوجود‏ ‏الهالات‏ ‏الغامقة‏ ‏تحت‏ ‏وحول‏ ‏العينين‏ ‏ويفضل‏ ‏هنا‏ ‏استبعاد‏ ‏الحالات‏ ‏الطبية‏ ‏والتي‏ ‏من‏ ‏أشهرها‏ ‏اضطرابات‏ ‏الغدة‏ ‏الدرقية‏ ‏والأنيميا‏ ‏واختلال‏ ‏وظائف‏ ‏الكبد‏ ‏والكلي‏.‏

والأجانب‏ ‏لديهم‏ ‏مشكلة‏ ‏إضافية‏ ‏وهي‏ ‏عدم‏ ‏وجود‏ ‏طبقة‏ ‏كافية‏ ‏من‏ ‏صبغة‏ ‏الميلانيين‏ ‏خاصة‏ ‏شمال‏ ‏أوروبا‏ ‏والتي‏ ‏تحمي‏ ‏الجلد‏ ‏من‏ ‏الآثار‏ ‏السلبية‏ ‏لأشعة‏ ‏الشمس‏ ‏مما‏ ‏يؤدي‏ ‏إلي‏ ‏ظهور‏ ‏علامات‏ ‏العمر‏ ‏مبكرا‏. ‏

وفي‏ ‏هذا‏ ‏المجال‏ ‏يحذر‏ ‏الدكتور‏ ‏أحمد‏ ‏محمود‏ ‏سالم‏ ‏من‏ ‏انتشار‏ ‏ظاهرة‏ ‏الكبائن‏ ‏التي‏ ‏تعطي‏ ‏لون‏ ‏للجلد‏ ‏التانن‏ ‏والتي‏ ‏انتشرت‏ ‏مؤخرا‏ ‏في‏ ‏بعض‏ ‏مراكز‏ ‏التجميل‏ ‏غير‏ ‏المرخصة‏ ‏وغير‏ ‏الطبية‏ ‏من‏ ‏وزارة‏ ‏الصحة‏ ‏والتي‏ ‏لا‏ ‏تخضع‏ ‏لأي‏ ‏رقابة‏ ‏ولها‏ ‏تأثير‏ ‏سلبي‏ ‏علي‏ ‏الجلد‏ ‏وبخاصة‏ ‏الشباب‏ ‏مشيرا‏ ‏إلي‏ ‏أنه‏ ‏يعالج‏ ‏إحدي‏ ‏الفتيات‏ ‏التي‏ ‏تعرضت‏ ‏لهذه‏ ‏الكبائن‏ ‏للحصول‏ ‏علي‏ ‏تانن‏ ‏للتلوين‏ ‏وهي‏ ‏لا‏ ‏تعلم‏ ‏مدي‏ ‏الخطورة‏ ‏التي‏ ‏تحدث‏ ‏لها‏ ‏من‏ ‏بقع‏ ‏ومشاكل‏ ‏مثل‏ ‏البقع‏ ‏البنية‏ ‏والالتهابات‏ ‏والحروق‏.‏

ويشرح‏ ‏الدكتور‏ ‏هاني‏ ‏وشاحي‏ ‏أستاذ‏ ‏الأمراض‏ ‏الجلدية‏ ‏وجراحة‏ ‏الجلد‏ ‏بقصر‏ ‏العيني‏ ‏أن‏ ‏الحلول‏ ‏ممكنةوسهلة‏ ‏لو‏ ‏اتبعناها‏ ‏بصورة‏ ‏صحيحة‏ ‏وبدون‏ ‏تكاسل‏ ‏واهمها‏ ‏شرب‏ ‏الماء‏ ‏والطعام‏ ‏المتوازن‏ ‏والسلطة‏ ‏والفيتامينات‏ ‏وغسيل‏ ‏الوجه‏ ‏بالماء‏ ‏البارد‏ ‏واستخدام‏ ‏الصابون‏ ‏والمنظفات‏ ‏بناء‏ ‏علي‏ ‏النصيحة‏ ‏الطبية‏ ‏والاهتمام‏ ‏بمرطبات‏ ‏وكريمات‏ ‏الواقية‏ ‏من‏ ‏الشمس‏ ‏والبعد‏ ‏عن‏ ‏التدخين‏ ‏والمدخنين‏ ‏ومن‏ ‏يريد‏ ‏المحافظة‏ ‏علي‏ ‏البشرة‏ ‏وبخاصة‏ ‏بعد‏ ‏ظهور‏ ‏تقدم‏ ‏علامات‏ ‏السن‏ ‏ننصح‏ ‏بعمل‏ ‏علاج‏ ‏للبشرة‏ ‏بأحدث‏ ‏أجيال‏ ‏الليزر‏ ‏الجزئي‏ ‏والذي‏ ‏يساعد‏ ‏علي‏ ‏إعادة‏ ‏بناء‏ ‏الكولاجين‏ ‏والتي‏ ‏تعيد‏ ‏للبشرة‏ ‏جمالها‏ ‏وحيويتها‏ ‏ولابد‏ ‏استخدام‏ ‏الليزر‏ ‏عند‏ ‏المتخصصين‏ ‏في‏ ‏العيادات‏ ‏المرخصة‏.‏

ويوضح‏ ‏الدكتور‏ ‏رشاد‏ ‏عبد‏ ‏اللطيف‏ ‏أستاذ‏ ‏تنظيم‏ ‏المجتمع‏ ‏والعميد‏ ‏السابق‏ ‏للخدمة‏ ‏الاجتماعية‏ ‏أن‏ ‏المرأة‏ ‏تشيخ‏ ‏قبل‏ ‏الموعد‏ ‏وأول‏ ‏سبب‏ ‏لذلك‏, ‏أنها‏ ‏مسئولة‏ ‏أكبر‏ ‏عن‏ ‏طاقتها‏ ‏وحمل‏ ‏الأطفال‏, ‏المرأة‏ ‏تحمل‏ ‏أطنانا‏ ‏من‏ ‏المسئولية‏ ‏من‏ ‏رعاية‏ ‏أطفال‏ ‏وزوج‏ ‏ومنزل‏ ‏والعمل‏ ‏للمساعدة‏ ‏في‏ ‏نفقات‏ ‏الأسرة‏. ‏وهي‏ ‏مطلوب‏ ‏منها‏ ‏أن‏ ‏تتحمل‏ ‏سخافة‏ ‏أصحاب‏ ‏الأعمال‏ ‏والشارع‏ ‏بما‏ ‏يحتويه‏ ‏والخوف‏ ‏من‏ ‏الفقد‏ ‏والوحدة‏, ‏وحينما‏ ‏يساء‏ ‏إليها‏ ‏تتقبل‏ ‏الإساءة‏ ‏خوفا‏ ‏من‏ ‏الإصابة‏ ‏بالفقد‏ ‏سواء‏ ‏بالطلاق‏ ‏أو‏ ‏الفقد‏ ‏بالإهمال‏ ‏والهجر‏, ‏وهناك‏ ‏عوامل‏ ‏مساعدة‏ ‏أخري‏ ‏منها‏ ‏قلة‏ ‏التعليم‏, ‏هذه‏ ‏هي‏ ‏المراة‏ ‏المصرية‏ ‏ذات‏ ‏الوجه‏ ‏والعيون‏ ‏الزائغة‏ ‏والجسم‏ ‏غير‏ ‏المعتني‏ ‏به‏ ‏علي‏ ‏الإطلاق‏ ‏والتي‏ ‏ترضي‏ ‏بنوعية‏ ‏غير‏ ‏جيدة‏ ‏من‏ ‏الطعام‏ ‏والسكن‏ ‏غير‏ ‏المناسب‏ ‏وكل‏ ‏ذلك‏ ‏يظهرها‏ ‏قطعا‏ ‏مختلفة‏ ‏عن‏ ‏غيرها‏ ‏ومثيلاتها‏ ‏في‏ ‏الدول‏ ‏العربية‏ ‏أو‏ ‏الأجنبية‏ ‏فعلي‏ ‏سبيل‏ ‏المثال‏ ‏المرأة‏ ‏اللبنانية‏ ‏صحيح‏ ‏قد‏ ‏تكون‏ ‏فقيرة‏ ‏ولكنها‏ ‏تعتني‏ ‏بنفسها‏ ‏وكيف‏ ‏تلبس‏ ‏وكيف‏ ‏تتجمل‏ ‏وتظهر‏ ‏أنوثتها‏.‏

وقال‏ ‏إن‏ ‏المصريين‏ ‏لديهم‏ ‏موروث‏ ‏من‏ ‏الحزن‏ ‏والاكتئاب‏ ‏نتيجة‏ ‏وجود‏ ‏نهر‏ ‏النيل‏ ‏والعيش‏ ‏علي‏ ‏ضفافه‏ ‏وبناء‏ ‏المقابر‏ ‏بجوار‏ ‏المنازل‏ ‏فنلاحظ‏ ‏ان‏ ‏المرأة‏ ‏تجد‏ ‏نفسها‏ ‏في‏ ‏حالات‏ ‏الحزن‏ ‏وحينما‏ ‏تضحك‏ ‏تقول‏ ‏اللهم‏ ‏اجعله‏ ‏خيرا‏ ‏وكأن‏ ‏البسمة‏ ‏شيء‏ ‏ترفي‏ ‏وليس‏ ‏أساسيا‏ ‏بحياتها‏ ‏ويقال‏ ‏إن‏ ‏الشعب‏ ‏المصري‏ ‏صاحب‏ ‏نكتة‏ ‏ولكنها‏ ‏نكتة‏ ‏حزينة‏ ‏تعكس‏ ‏الألم‏ ‏والفقر‏ ‏ونجد‏ ‏أن‏ ‏المرأة‏ ‏تمتص‏ ‏ثقافة‏ ‏المجتمع‏ ‏الجنائزية‏ ‏والتي‏ ‏تعتمد‏ ‏علي‏ ‏تفضيل‏ ‏الجوانب‏ ‏المرتبطة‏ ‏بالحزن‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏الفرح‏ ‏فانعكس‏ ‏علي‏ ‏جميع‏ ‏جوانب‏ ‏حياتها‏ ‏سواء‏ ‏الملابس‏ ‏السوداء‏ ‏والحرمان‏ ‏من‏ ‏الجوانب‏ ‏الترويحية‏ ‏فكل‏ ‏همها‏ ‏البيت‏ ‏والأبناء‏ ‏ولقمة‏ ‏العيش‏ ،

‏وهذا‏ ‏عكس‏ ‏التكوين‏ ‏الذي‏ ‏يعتمد‏ ‏علي‏ ‏القلب‏ ‏الرحيم‏ ‏والوجه‏ ‏الباسم‏ ‏وإشاعة‏ ‏الحب‏ ‏والبسمة‏ ‏لذلك‏ ‏نري‏ ‏أن‏ ‏المراة‏ ‏المبتسمة‏ ‏والبشوشة‏ ‏والتي‏ ‏تعرف‏ ‏معني‏ ‏الحياة‏ ‏وتعرف‏ ‏كيف‏ ‏ترفه‏ ‏عن‏ ‏بيتها‏ ‏واسرتها‏ ‏نجدها‏ ‏تحتفظ‏ ‏بنضارتها‏ ‏وجسمها‏ ‏لا‏ ‏يترهل‏ ‏وحياتها‏ ‏لا‏ ‏تصاب‏ ‏بالملل‏ ‏والكأبة‏ ‏وإذا‏ ‏أجرينا‏ ‏نسبة‏ ‏فسوف‏ ‏نجدهن‏ ‏قليلات‏ ‏جدا‏ ‏بالمقارنة‏ ‏بمن‏ ‏يعشقن‏ ‏الحزن‏ ‏ويرتبطن‏ ‏بالألم‏.‏

ورأي‏ ‏أن‏ ‏الفرح‏ ‏والإقبال‏ ‏علي‏ ‏الحياة‏ ‏له‏ ‏علاقة‏ ‏بنضارة‏ ‏المراة‏ ‏وحيويتها‏ ‏فكثيرا‏ ‏ما‏ ‏نري‏ ‏امراة‏ ‏بالسبعين‏ ‏ولكنها‏ ‏بالعشرين‏ ‏وتشع‏ ‏البهجة‏ ‏من‏ ‏حولها‏ ‏وبتلقائية‏ ‏وواحدة‏ ‏أخري‏ ‏بالعشرينيات‏ ‏حينما‏ ‏تتحدث‏ ‏بحزن‏ ‏وتشع‏ ‏الكآبة‏ ‏وتبدو‏ ‏أنها‏ ‏مسنة‏ ‏أو‏ ‏عجوز‏ ‏شمطاء‏ ‏فهذا‏ ‏يظهر‏ ‏لنا‏ ‏أن‏ ‏الإنسان‏ ‏يصنع‏ ‏السعادة‏ ‏بيده‏ ‏فالحزن‏ ‏والاكتئاب‏ ‏يظهر‏ ‏التجاعيد‏ ‏والشحوب‏ ‏علي‏ ‏عكس‏ ‏التفاؤل‏ ‏والإقبال‏ ‏علي‏ ‏الحياة‏. ‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ابتعدي‏ ‏عن‏ ‏الحزن‏ ‏والشمس‏ .. ‏تحتفظي‏ ‏بشبابك‏
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد أم النور :: منتديات الاسرة المسيحـــــية :: منتدى الحياة الأُسرية :: الأمومـــة وشئون المرأة-
انتقل الى: