منتديات أولاد أم النور
بسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين
♥️†††♥️†††♥️
كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد  Omy10
مرحبا ً بك زائرنا العزيز
ينبغي عليك أن تعرّف بنفسك لدخول المنتدي
وإن لم يكن لديك حساب بعد، فنحن نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات أولاد أم النور
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

 

 كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maady
وســــــــام كبار الشخصيـــات
وســــــــام كبار الشخصيـــات
maady

شفيعـي : أم النور
المزاج : القراءة
الهواية : كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد  Unknow11
ذكر
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد  Empty
مُساهمةموضوع: كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد    كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد  Emptyالجمعة 17 أغسطس 2012, 2:52 am


كان ميتا فعاش .... كان ضالا فوجد


قصة حقيقية


كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد  Images?q=tbn:ANd9GcQHKVGyVDTeB8DI6GJHyIiXOghRdhtzMhwFdTYRAA4-SXSDT82XdA

كم هو قاسى ذلك الشعور
يكاد يألمنى و كأنه جرح غائر
لانه بالفعل جرح غائر فى جسد المسيح (الوهيته)
مثله مثل جروح المسامير و اكليل الشوك و ضرب السوط و الجروح النفسية التى
كان سببها السباب و التجديف و خيانة يهوذا و ترك التلاميذ له و اخرهم انكار
بطرس حبيبه

و يتكرر الجرح داخلى و داخل جسد يسوع فى كل مرة اقرأفيها او اسمع احد غير
المسيحين و هو يشكك فى الوهية المسيح و فى سر نزوله على الارض و تجسده و
اتخاذ شكل العبد


اعلم جيدا انه لا يستطيع ان يفهم الكلمة الذى قالها يسوع لكل العالم اجمع (احببتكم الى المنتهى)


اعلم جيدا انه غير مؤهل لفهم طبيعة الله الغير متكبر .. الغير منتقم..
الغير قاسى .. و لكنه فى طبيعته رقة و عطف غير محدودين مثل ازليته و غير
محدوديته


اعلم جيدا ان اعتقاده شوه صورة الله المحب الغافر الآثام و الذلات لانه
يراه متعاليا متكبرا لا يستطيع الانسان ان يتحدث معه او يجادله فى تعاليم
يعتقد ان الله هو الذى قررها و لا يصح البت فيها او اختبار منطقيتها و
عقلانيتها و مقارنتها بباقى التعاليم فى نفس الكتاب .. لابد و انه يخشى فعل
ذلك بسبب علمه بوجود تعاليم و كلام متناقض داخل نفس الكتاب


انه لا يعلم كم الله محبه .. لا يعلم كم الله تواضع .. لا يعلم كم الله
غافر و ماهل الخطاه ولا يعلم ان بامهاله يقتاد الانسان الى التوبة و هذا هو
مقصده و ليس الانتقام و العقاب بل رغبته دائما ان يجمعنا لنعيش معه فى مجد
سبق و اعده لنا منذ تأسيس العالم وهذا اكبر ادلة حبه لنا


اعلم جهله بعلاقتنا بالله .. حيث قال الهنا الحبيب لست اسميكم عبيدا بعد بل ابناء

هو الآب الحبيب و نحن اولاده ... و هذا ما يتناقض مع فكره عن الله السيد
المتعالى و نحن العبيد نطيع بلا منطق او فهم فليس هناك مجال للفهم فى
الممارسات ( لاجدال ولا نقاش)
لا عقل .. هل الله يعطى الانسان معجزة حية مثل عقل الانسان ثم يطلب منه ان يلغيه؟؟؟

علاقتنا بالله ليس سيد بعبيده ... و لكن تسبقها علاقة اقوى و هى سر حبه لنا و حبنا له و هى علاقة الاب بالابن

علاقة الصديق بصديقه .. علاقة الام(الكنيسة) باولادها .. علاقة المعلم بتلميذه ..
علاقة رب و سيد بعبده الذى احبه و بذل ذاته من اجله
اهناك حب اعظم من هذا .. اهناك راعى يبذل نفسه عن الخراف ؟؟ لا يوجد غير الراعى الصالح .. يسوع المسيح

من فرط حبه لعبده الذى خلقه قال له: لست اسميك عبدا بل ابن

فان كنا عبيد فقط ماكان الله يبذل نفسه الالهية عنا . و لكن بذل نفسه عنا تضعنا فى مرتبة اخرى اعلى من العبد و هى مرتبه الابن

قصة حقيقية ..( كنت احاول صعود اتوبيس مليان جدا و كان لا يقف بل يواصل
طريقه بسبب الزحمة الشديدة فحاولت التشبث به و لكن من فرط سرعته انفلتت يدى
و سقطت بجوار عجلاته الضخمة و الكارثة انى و قعت وسط الطريق فى حين كانت
عربة مسرعة جدا قادمة ناحيتى و بينى و بينها عدة امتار .. فتسمرت اوصالى
حيث كان عمر لا يتعدى ال8 سنوات و حاولت السيارة ان تهدىء من سرعتها حتى لا
تقتلنى و اذ بى اجد شخص يرمى بجسده عليا ليحمينى و اعطى ظهره للسيارة و
حضنى بقوة حتى يفدينى و لكن و حمدا لله السيارة توقفت و دوى صرير الاطارات
المزعج ففتحت عينى لانظر لذلك الرجل و كانت المفاجأة انه .. ابى ..

ابى طبيب بيطرى وسيم الملامح ناعم الشعر و لكن فى هذا الموقف وجدته متسخ و متعرق و شعره هاش و كان قلبه يخفق بشده من اجل خوفه عليا
كان اقبح من طبيعته و لكن شكله وقتها كان اجمل من اى وقت لانه كان ثمنا للحب

لن انسى هذا الموقف يا ابى مهما مرت الازمان



لم ينتظر احد ان ينقظنى او صرخ و قال الحقوا ابنى .. لا .. بل نزل هو ارض
الخطر و صارع بنفسه من اجل انقاذى .. اتعلمون لماذا ؟؟ لانى ابنه
الحبيب....و لانه ابى الحبيب.

ظهر وقتما لم اتوقع مجيئه .. كان اينما لم اتوقع وجوده .. انقذنى دون ان
اطلب منه .. فتذكرت قول يسوع .. كان ميتا فعاش .. كان ضالا فوجد)

هذا هو الاب فى كل العالم


و لهذا لا اشك فى علاقتى بالله ابى ابدا .. حتى النفس الاخير


اخر كلمة سأقولها لكم .. هو طلب للساده احبائى غير المسيحيين

ارجوكم افهموا الله !!




الامضاء
الخاطى الذى احبه المسيح


منقول للأمانة




أرفع رأسك لو مقطوعة خليك ميت وانت رافعها
دى الراية هتفضل مرفوعة دم الشهداء هو رافعها

كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد  Bloody11
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كان ميتا فعاش.... كان ضالا فوجد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد أم النور :: منتدي السيدة العذراء :: صوم السيدة العذراء :: المسلسل اليومى-
انتقل الى: