منتديات أولاد أم النور
بسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين
♥️†††♥️†††♥️
لا يحل لك ومستعد للسجن  بقلم/ القمص مرقس عزيز Omy10
مرحبا ً بك زائرنا العزيز
ينبغي عليك أن تعرّف بنفسك لدخول المنتدي
وإن لم يكن لديك حساب بعد، فنحن نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات أولاد أم النور
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

 

 لا يحل لك ومستعد للسجن بقلم/ القمص مرقس عزيز

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رشا
خـادم أم النــور
خـادم أم النــور
رشا

المزاج : كوووول
الهواية : لا يحل لك ومستعد للسجن  بقلم/ القمص مرقس عزيز Swimmi10
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



لا يحل لك ومستعد للسجن  بقلم/ القمص مرقس عزيز Empty
مُساهمةموضوع: لا يحل لك ومستعد للسجن بقلم/ القمص مرقس عزيز   لا يحل لك ومستعد للسجن  بقلم/ القمص مرقس عزيز Emptyالسبت 07 أبريل 2012, 11:53 am

لا يحل لك ومستعد للسجن






بقلم/ القمص مرقس عزيز


الأخ الفاضل سياده المستشار الأستاذ موريس صادق



ليتك تتذكر انك روجت لدوله قبطيه ( و ليس هذا موضوعنا اليوم , من حيث صحه الفكره ام فشلها ) و اعلنت ان المسلمين ظالمين , ارهابين و طالبت بقطع المعونه عنهم لما يفعلونه ضد الأقباط في مصر



الأخ الفاضل سياده المستشار الأستاذ موريس

المسلمون الذين اتهمتهم بالأرهابين , لهم مبدأ و هو ( انصر اخاك ظالما او مظلوما ) و لم نري مسلما تم تقديمه للمحاكمه رغم انه يكون قتل قبطيا و لكنك ايها العزيز اعلنت ان اخوك القبطي ( الفنان الرائع الطيب القلب الأستاذ شفيق بطرس ) ارهابي , بل هددت بتقديمه للمحاكمه و رتبت له قضيه و احكمت صياغتها , بأدخال كلمات علي كلامه , و هو بريء من هذه الأقوال .كيف ارتضيت ان تفعل ذلك , من الممكن ان اصدق انك ترافعت في قضايا عديده و مر عليك طرق شريره كثيره يتبعها البعض حيث يلفقون قضايا ضد ابرياء , و قد يضيع بسببها الشرفاء .



هل جعلت لك مبدأ ( اقتل اخاك بريئا او مظلوما ) انه امر محزن جداً أن ننهش فى بعضنا البعض بهذا الشكل ماذا تركنا للآخرين , و ما هو سر هذا العداء ؟ اليس هو حبك لأسرائيل !! ان حبك لأسرائيل هو امر شخصي , و لا يجوز اجبار احد علي ان يحبوا ما تحب و ان يرفضوا ما ترفض , لقد حاربنا مع اخواننا المسلمين خمس حروب للدفاع عن مصر ضد اي عدو و منها اسرائيل لان مصر بلدنا التي نحبها فلا يصح يا اخ موريس ان تهيل التراب علي دماء الاقباط الذين دافعوا عن مصر..و اذا كان قيام الدوله القبطيه مرتبط بأسرائيل فأنا اقولها بأعلي صوتي أنني ارفض الدوله القبطيه ومستعد للسجن



الأخ الفاضل سياده المستشار الأستاذ موريس

لك الحريه ان تكون منحازاً لليهود وتدافع عنهم فهذا حق وحرية شخصية لك ولكنك لا يمكن أن تفرض هذا الحب على الآخرين

و كما لك الحق في ان تحب او تكره من تشاء وجب عليك ان تترك لكل شخص ان يعبير عن رأيه دون إرهابه أو تهديده كما فعلت مع الأستاذ شفيق بطرس و التهديد برفع رسالته للجهات الرسمية اليهودية للبت فيما صرح به



الأخ الفاضل سياده المستشار الأستاذ موريس

هل تصرفك هذا هو التصرف المسيحي الذي نفترضه في من يقال عنه انه ناشط حقوقي و مدافع عن حقوق الأقباط ................ الخ



انت تقول انك تطالب برفع الظلم عن المظلومين فما بالك و انت الذي تظلم البريء و انت رجل قانون و مستشار.. اليس هذا الذي تفعله هو ما يفعله المسلمون المتعصبون مع الأقباط , كان الله في عون الأقباط فالأخوان من ناحيه و موريس صادق من ناحيه اخري, فكلاكما يتصيد للأقباط الأخطاء و يرصد أى رأى شخصى أو تصريح بريء .. و يحرفونه عن معناه

و ماذا عن الدوله القبطيه التي تروجون لها ؟



هل تقوم هذه الدولة علي اضطهاد الأقباط وتقديم الأبرياء منهم للمحاكم , انا اتصور ان اي تنظيم قبطي المفترض فيه ان يحقيق للأقباط ما لم يحصلون عليه فى بلدنا مصر من مساواة وعدل وحرية وحرية رأي وحرية فكر.. الا انكم انفردتم في اسلوبكم فكما وقفت اسرائيل مع الأخوان المسلمين ليصلوا الي حكم مصر , هكذا فعلت انت ايضا اذ ساندت الأخوان باتباعك نفس اسلوبهم مع الأقباط ,



الأخ الفاضل سياده المستشار الأستاذ موريس



كيف تدعون قيام دولة الحرية والعدل وأنتم تحاسبون اخا بريئا على رأيه وتريدون أن يضار على ما عبر عنه علما بأنكم قمتم بتزوير اقواله ؟

أى عدل هذا وأى حرية هذه وأى رحمة ورأفة تلك ؟ , هل هذه هي دولتك القبطيه ؟



لا يا سياده المستشار , انا اشعر بكم هائل من الحزن و انا اكتب هذا المقال



لقد اعتدت ان اقوم بالرد علي كل من يهاجم الكنيسه من الأخوه المسلمون , و لكنني لم اتعود ان ارد علي احد من ابناء المسيح , الا هذه المره , لقد وجدت نفسي مدفوعا بالدفاع عن الأقباط في شخص الفنان الطيب المحبوب الأستاذ شفيق بطرس , فقد رأيت كم الظلام القادم علينا , فنحن لا نترفق ببعضنا البعض ولا نرحم بعضنا البعض .. فكيف نطالب غيرنا أن يترفق بنا و يحترمنا ويعطينا كل حقوقنا كاملة ويحكم علينا بالعدل

لماذا كل هذا العنف مع اخوك الذي يختلف معك , اكاد لا اصدق ما حدث , انني اري عدم المصداقيه فيما نسمعه من الحوارات التلفزيونيه . اي دوله التي اسميتموها الدوله القبطيه , هل هي دوله استعماريه ظالمه , تعمل علي قهر الأقباط اذا اختلفوا مع اصحاب المعالي



الأخ الفاضل سياده المستشار الأستاذ موريس

عندما هاجت الدنيا عليك وطالبوا بسحب الجنسية المصرية منك بإعتبارك خائن وعميل ومحرض , قام أخوتك الأقباطبصرف النظر عن إختلافهم معك وعن توجهاتك وقناعاتك بالدفاع عنك بما فيهم الفنان شفيق بطرس الذى قدم حلقة منتوكتوك الأخبار وإستنكر الحكم الظالم بسحب الجنسية منك وكلنا شجبنا هذا الحكم رغم أن اعداد كبيره تختلف معك قلباً وقالباً ..

هذا ما فعله الأقباط لأجلك , فماذا فعلت انت , أعتقد أنك لم تختلف كثيراً عن الذين خونوك وطالبوا بتجريدك من الجنسية , فكلاكما لهم رصيد من التعامل مع اسرائيل و لكما الولاء لأسرائيل



الأخ الفاضل سياده المستشار الأستاذ موريس

ليتك تراجع بيان حكومتك ضد اخوك البريء الأستاذ شفيق بطرس , كيف كتبت الكلمات التاليه بيدك وحيث ان راى شفيق بطرس يمثل جريمة ضد الساميهوالتحريض على اليهود شعب الله المختار وكان بيانه الموجه اعلاه محرضا على كراهية اليهود وناسبا اليهم وللوبى اليهودى فى الولايات المتحده الامريكيه افعالا لم تصدر منهم ضد قداسة البابا شنوده مدفوعا من بعض الكارهين لليهود بالولايات المكتحده الامريكيه وكندا واورباوهم حفنة اشرارلجؤا الى امريكا وكندا واوربا واعطتهم المال والامان فخانوا قسم الولاء للعلم الامريكى والكندى والاوربى وعادوا الساميه وهملايعبرون عن اقباط مصر المحبين لليهود ,ان مجلس امناء الدوله القبطيه بالولايات المتحده الامريكيه يشجب بيان شفيق بطرس وفرقته ويؤكد حب كل اقباط العالم لكل اليهودو سؤالي:علي اي اساس تتكلمون بأسم الأقباط ؟ من فوضكم ؟ هل لديكم توكيلات ؟ هل هل هل ؟؟؟ اما عن قولكم ان اليهود شعب الله المختار, فأسمح لي ان اقول لك ان هذه المعلومه خاطئه تماما,و أري ان واجبي كرجل دين ان اعلق علي هذه المغالطه , و تستطيع ان تقدم بلاغا ضدي و مستعد للسجن ,

اقول ان اليهود في مفهومهم انهم شعب الله المختار , و الأخوان المسلمون يرون انهم شعب الله المختار , و لا تتعجب تستطيع ان تقرأ جريده اليوم السابع بقلم كريم عبد السلام تحت عنوان الإخوان شعب الله المختار! السبت، 11 يونيو 2011 - 21:23 و ايضااهل السنه و تستطيع ان تقرأ كتاب أهل السنة شعب الله المختار - صالح الوردانيو غيرهم , اما ماذا تقول المسيحيه ؟ دعونا نفحص معًا فكر الإنجيل من جهة هذا الأمر:

كان إسرائيل هو الشعب الوحيد الذي يعبد الله، وبقية الشعوب كانت تعبد الأوثان. كان "لهُمُ التَّبَني والمَجدُ والعُهودُ والاِشتِراعُ والعِبادَةُ والمَواعيدُ" (رو9: 4).من هذا المنظور كانوا شعب الله المختار، والآن لم يعد الأمر هكذا لأن شعوب كثيرة صارت تعبد الله وتعرفه، وهذا الشعب "صُلبُ الرَّقَبَةِ" (خر32: 9). في أعز أيامه كان مُخالف لله، ومتعبًا له "لم تشتَرِ لي بفِضَّةٍ قَصَبًا، وبشَحمِ ذَبائحِكَ لم تُروِني. لكن استَخدَمتَني بخطاياكَ وأتعَبتَني بآثامِكَ" (إش43: 24).

لقد اختاره الله وجعله متميزًا عن جميع الشعوب، ولكنه لم يكن كفؤًا لهذا الاختيار "الثَّوْرُ يَعرِفُ قانيَهُ والحِمارُ مِعلَفَ صاحِبِهِ، أمّا إسرائيلُ فلا يَعرِفُ. شَعبي لا يَفهَمُ" (إش1: 3).

طوال التاريخ المقدس لم يكن إسرائيل يعرف الرب إلاَّ إلى فترات قليلة. و يشهد سفر القضاة عن شرورالجيل المعاصر ليشوع بن نون والجيل الذي يليه (قض: 2: 7-17).

واستمر إسرائيل في هذا الجحود بطول التاريخ، لذلك أسلمهم الله إلى السبي والتشتيت لعلهم يتأدبون، ولكن هيهات.. فهم شعب "صلب الرقبة" شهد ضدهم إيليا قائلاً: "يارَبُّ، قَتَلوا أنبياءَكَ وهَدَموا مَذابِحَكَ، وبَقيتُ أنا وحدي، وهُم يَطلُبونَ نَفسي!" (رو11: 3)، وداود يقول: "... لتَصِرْ مائدَتُهُمْ فخًّا وقَنَصًا وعَثرَةً ومُجازاةً لهُمْ. لتُظلِمْ أعيُنُهُمْ كيْ لا يُبصِروا، ولتَحنِ ظُهورَهُمْ في كُل حينٍ" (رو11: 8-10).



كيف إذًا لهذا الشعب العنيد الذي يشهد ضده أنبياؤه.. أنهم شعب الله المختار؟



لقد اختارهم الله اختارمن دون الشعوب في فتره معينه ليكون خاصة له.. لكنهم لم يحافظوا على هذا الاختيار وهذه الدعوة المقدسة. لذلك ينصحنا مُعلِّمنا بطرس الرسول: "لذلكَ بالأكثَرِ اجتَهِدوا أيُّها الإخوَةُ أنْ تجعَلوا دَعوَتَكُمْ واختيارَكُمْ ثابِتَينِ. لأنَّكُمْ إذا فعَلتُمْ ذلكَ، لن تزِلّوا أبدًا" (2بط1: 10).

وإن كان الأمر هكذا في العهد القديم فماذا يكون بعد صلب المسيح؟ وماذا بعد رفضهم للمسيح الذي "إلَى خاصَّتِهِ جاءَ، وخاصَّتُهُ لم تقبَلهُ" (يو1: 11).



قد يتصور سياده المستشار ان وعود الله لإسرائيل في العهد القديم لازالت سارية المفعول؟

فنقول لسيادته : لقد وبخهم السيد المسيح كثيرًا لعدم إيمانهم. وانتهى عهده بهم بهذه اللعنة "هوذا بَيتُكُمْ يُترَكُ لكُمْ خَرابًا" (مت23: 38). كما لعن السيد المسيح التينة غير المثمرة – وكان يقصد الأمة اليهودية – قائلاً: "لا يأكُلْ أحَدٌ مِنكِ ثَمَرًا بَعدُ إلَى الأبدِ!" (مر11 :14). وهذا ما سبق وأنبأ به يوحنا السابق قائلاً: "والآنَ قد وُضِعَتِ الفأسُ علَى أصلِ الشَّجَرِ، فكُلُّ شَجَرَةٍ لا تصنَعُ ثَمَرًا جَيدًا تُقطَعُ وتُلقَى في النّارِ" (مت3: 10).



أما من جهة الهيكل، فقد تكلّم عنه السيد المسيح بالخراب قائلاً: "أما تنظُرونَ جميعَ هذِهِ؟ الحَقَّ أقولُ لكُمْ: إنَّهُ لا يُترَكُ ههنا حَجَرٌ علَى حَجَرٍ لا يُنقَضُ!" (مت24: 2).

وقد سأله التلاميذ عقب هذا التصريح الخطير قائلين: "قُلْ لَنا مَتَى يكونُ هذا؟" (مت24: 3). فأعطاهم العلامات وختمها بقوله: "الحَقَّ أقولُ لكُمْ: لا يَمضي هذا الجيلُ حتَّى يكونَ هذا كُلُّهُ" (مت24: 34).

وهذا ما تحقق بالفعل، إذ هجم القائد الروماني على المدينة المُقدَّسة سنة 70م، وهدمها وهدم الهيكل وخرب المكان وقتل اليهود، ولم تعد لهم قائمة منذ ذلك التاريخ حتى تجمعوا مرة أخرى سنة 1948 بعد وعد بلفور بإقامة دولة قومية لليهود في فلسطين.



لقد مزق رئيس الكهنة ثيابه (مت26: 65)، مُعلنًا بذلك انتزاع الكهنوت من الأمة اليهودية.

وانشق حجاب الهيكل إلى اثنين من فوق إلى أسفل (مت27: 51)، معلنًا انتهاء العبادة اليهودية. و ايضا طرد السيد المسيح الباعة من الهيكل معلنًا انتهاء عصر الذبائح الدموية.. لم تعد هناك حاجة إلى بقرة وماعز وحمام ويمام، بل "دَمُ يَسوعَ المَسيحِ ابنِهِ يُطَهرُنا مِنْ كُل خَطيَّةٍ" (1يو1: 7).



لقد انتهى عصر اليهود وجاء عصر المسيحيين، وهذا ما عبَّر عنه مُعلمنا بولس وبرنابا قائلين: "كانَ يَجِبُ أنْ تُكلَّموا أنتُمْ أوَّلاً بكلِمَةِ اللهِ، ولكن إذ دَفَعتُموها عنكُمْ، وحَكَمتُمْ أنَّكُمْ غَيرُ مُستَحِقينَ للحياةِ الأبديَّةِ، هوذا نتوَجَّهُ إلَى الأُمَمِ" (أع13: 46).



ومرة أخرى:"وإذ كانوا يُقاوِمونَ ويُجَدفونَ نَفَضَ (بولس) ثيابَهُ وقالَ لهُمْ: دَمُكُمْ علَى رؤوسِكُمْ! أنا بَريءٌ. مِنَ الآنَ أذهَبُ إلَى الأُمَمِ" (أع18: 6).... "فليَكُنْ مَعلومًا عِندَكُمْ أنَّ خَلاصَ اللهِ قد أُرسِلَ إلَى الأُمَمِ، وهُم سيَسمَعونَ!" (أع28: 28).

ختاما هذا ما جاء في انجيل ربنا يسوع المسيح و هذا ما اؤمن به , فبأي شيء تؤمن يا سياده المستشار ؟


[color:edd4=#f00]للمصدر الأقباط الأحرار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا يحل لك ومستعد للسجن بقلم/ القمص مرقس عزيز
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد أم النور :: منتديات أولاد أم النور الإخبارية :: أخبار الساحة-
انتقل الى: