منتديات أولاد أم النور
بسم الآب والإبن والروح القدس الإله الواحد آمين
♥️†††♥️†††♥️
محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Omy10
مرحبا ً بك زائرنا العزيز
ينبغي عليك أن تعرّف بنفسك لدخول المنتدي
وإن لم يكن لديك حساب بعد، فنحن نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات أولاد أم النور
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.



 
الرئيسيةالرئيسية  المجلةالمجلة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  

 

 محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 ::

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت النعمة

محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Stars6
بنت النعمة

المزاج : نشكر الله
الهواية : محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Unknow11
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Empty
مُساهمةموضوع: محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 ::   محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Emptyالأحد 17 مايو 2009, 11:39 pm

محبة الله للناس

بقلم قداسة البابا شنودة الثالث

17 مايو 2009



تحدثنا‏ ‏في‏ ‏المقالات‏ ‏السابقة‏ ‏عن‏ ‏المحبة‏ ‏بصفة‏ ‏عامة‏,‏ثم‏ ‏عن‏ ‏محبة‏ ‏الله‏ ‏لنا‏,‏ثم‏ ‏عن‏ ‏محبتنا‏ ‏نحن‏ ‏لله‏.‏وبقي‏ ‏أن‏ ‏نتحدث‏ ‏عن محبتنا‏ ‏للناس‏ ‏

عندما‏ ‏تحدث‏ ‏الرب‏ ‏عن‏ ‏الوصية‏ ‏العظمي‏,‏أعني‏ ‏المحبة‏,‏ذكر‏ ‏أنها‏ ‏تشمل‏ ‏فضيلتين‏ ‏هامتين‏:‏الأولي‏ ‏أن‏ ‏تحب‏ ‏الرب‏ ‏إلهك‏ ‏من‏ ‏كل‏ ‏قلبك‏ ‏ومن‏ ‏كل‏ ‏فكرك‏...‏ثم‏ ‏قالوالثانية‏ ‏مثلها‏:‏تحب‏ ‏قريبك‏ ‏كنفسك‏.‏بهاتين‏ ‏الوصيتين‏ ‏يتعلق‏ ‏الناموس‏ ‏كله‏ ‏والأنبياءمت‏32:36-40‏وأود‏ ‏هنا‏ ‏أن‏ ‏أترك‏ ‏عبارة‏ ‏والثانية‏ ‏مثلهامجالا‏ ‏لتأملك‏ ‏الخاص‏.‏وأتحدث‏ ‏معك‏ ‏عن‏ ‏محبة‏ ‏القريب‏.‏


ومحبة‏ ‏القريب‏,‏هي‏ ‏محبة‏ ‏لكل‏ ‏الناس‏.‏لأن‏ ‏البشر‏ ‏كلهم‏ ‏أقرباؤك‏.‏كلهم‏ ‏أبناء‏ ‏آدم‏ ‏حواء‏.‏

لقد‏ ‏خلق‏ ‏الله‏ ‏العالم‏ ‏كله‏ ‏من‏ ‏أب‏ ‏واحد‏ ‏وأم‏ ‏واحدة‏,‏ليكونوا‏ ‏جميعا‏ ‏أسرة‏ ‏واحدة‏,‏تربطهم‏ ‏رابطة‏ ‏الدم‏,‏وبالتالي‏ ‏رابطة‏ ‏الحب‏.‏وحتي‏ ‏هذه‏ ‏الأم‏ ‏الواحدة‏,‏أخذها‏ ‏من‏ ‏أحد‏ ‏أضلاع‏ ‏الرجل‏ ‏الأول‏,‏لكيما‏ ‏يحبها‏ ‏ويقولهذه‏ ‏الآن‏ ‏عظم‏ ‏من‏ ‏عظامي‏ ,‏ولحم‏ ‏من‏ ‏لحميتك‏2:23.‏
لهذا‏ ‏كله‏ ‏كان‏ ‏عدم‏ ‏الحب‏ ‏بين‏ ‏البشر‏ ‏أمرا‏ ‏غير‏ ‏طبيعي‏ .‏وهو‏ ‏في‏ ‏نفس‏ ‏الوقت‏ ‏لايتفق‏ ‏مع‏ ‏الصالح‏ ‏العام‏,‏كما‏ ‏لايتفق‏ ‏مع‏ ‏مشيئة‏ ‏الله‏.‏

والعجيب‏ ‏أن‏ ‏أول‏ ‏إيذاء‏ ‏حدثنا‏ ‏عنه‏ ‏الكتاب‏ ‏المقدس‏,‏كان‏ ‏من‏ ‏إنسان‏ ‏ضد‏ ‏إنسان‏,‏ولم‏ ‏يكن‏ ‏من‏ ‏وحش‏ ‏افترس‏ ‏إنسانا‏!!‏لقد‏ ‏قام‏ ‏قايين‏ ‏علي‏ ‏هابيل‏ ‏أخيه‏ ‏وقتله‏,‏وبدأت‏ ‏البغضة‏ ‏والقسوة‏ ‏بين‏ ‏الناس‏.‏ولم‏ ‏تستطع‏ ‏البشرية‏ ‏أن‏ ‏تحتفظ‏ ‏بالحب‏ ‏بين‏ ‏أفراد‏ ‏الأسرة‏ ‏الواحدة‏ ‏فيوسف‏ ‏الصديق‏,‏قام‏ ‏عليه‏ ‏إخوته‏ ‏وألقوه‏ ‏في‏ ‏البئر‏ ‏ثم‏ ‏باعوه‏ ‏كعبدتك‏37:27.‏ودبت‏ ‏الغيرة‏ ‏ودب‏ ‏التنافس‏ ‏بين‏ ‏ليئة‏ ‏واختها‏ ‏راحيل‏ ‏حول‏ ‏إنجاب‏ ‏البنين‏ ‏تك‏30:8‏وعيسو‏ ‏نافس‏ ‏أخاه‏ ‏يعقوب‏ ‏علي‏ ‏نوال‏ ‏البركة‏.‏وقال‏ ‏أقتل‏ ‏يعقوب‏ ‏أخيتك‏27:41‏وأبشالوم‏ ‏قام‏ ‏علي‏ ‏أبيه‏ ‏داود‏ ‏وحاربه‏2‏صم‏15.‏


وتتابعت‏ ‏مأساة‏ ‏فقدان‏ ‏الحب‏ ‏في‏ ‏تاريخ‏ ‏البشرية‏:‏

وكثرت‏ ‏قصص‏ ‏العداوة‏ ‏والبغضاء‏,‏وقصص‏ ‏الحسد‏ ‏وتصادم‏ ‏الأغراض‏,‏والنزاعات‏ ‏والحروب‏,‏والتنافس‏ ‏علي‏ ‏الرزق‏ ‏وعلي‏ ‏السلطة‏ ‏والمناصب‏..‏واكتست‏ ‏الأرض‏ ‏بدماء‏ ‏بريئة‏ ‏ودماء‏ ‏غير‏ ‏بريئة‏ ‏وأصبح‏ ‏الأخ‏ ‏يعتدي‏ ‏علي‏ ‏أخيه‏,‏والأخ‏ ‏يخاف‏ ‏أخاه‏ ‏حتي‏ ‏قال‏ ‏أحد‏ ‏الشعراء‏:‏

عوي‏ ‏الذئب‏ ‏فاستأنست‏ ‏بالذئب‏ ‏إذ‏ ‏عوي
وصوت‏ ‏إنسان‏,‏فكدت‏ ‏أطير‏.‏

وكان‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏وصايا‏ ‏إلهية‏ ‏لتعالج‏ ‏الحال‏...‏

وكان‏ ‏لابد‏ ‏من‏ ‏إعادة‏ ‏المحبة‏ ‏بين‏ ‏الناس‏,‏وتقديم‏ ‏القدوة‏ ‏في‏ ‏ذلك‏,‏ومعالجة‏ ‏الأسباب‏ ‏التي‏ ‏أوصلت‏ ‏البشرية‏ ‏إلي‏ ‏التخاصم‏ ‏والعداوة‏ ‏والقسوة‏.‏مع‏ ‏العمل‏ ‏علي‏ ‏ترميم‏ ‏بناء‏ ‏المحبة‏ ‏المنهدم‏.‏فتدخل‏ ‏الله‏ ‏لوضع‏ ‏أسس‏ ‏قوية‏ ‏للتعامل‏ ‏بين‏ ‏الناس‏.‏


واستلزم‏ ‏الإصلاح‏ ‏أساسين‏:‏أحدهما‏ ‏إيجابي‏,‏والآخر‏ ‏سلبي‏:‏

أما‏ ‏الأساس‏ ‏الإيجابي‏,‏فهو‏ ‏مشاعر‏ ‏الود‏ ‏والتعاطف‏ ‏والتعاون‏.‏وأما‏ ‏العنصر‏ ‏السلبي‏ ‏فهو‏ ‏الكف‏ ‏عن‏ ‏الكراهية‏ ‏والاعتداء‏.‏لأن‏ ‏الكراهية‏ ‏هي‏ ‏المشاعر‏ ‏الكامنة‏ ‏داخل‏ ‏القلب‏.‏
والاعتداء‏ ‏هو‏ ‏التعبير‏ ‏الظاهر‏ ‏عن‏ ‏تلك‏ ‏المشاعر‏ ‏الداخلية‏ ‏والمطلوب‏ ‏هو‏ ‏الارتقاء‏ ‏بكل‏ ‏مشاعر‏ ‏الإنسان‏,‏للوصول‏ ‏بها‏ ‏إلي‏ ‏مستوي‏ ‏الحب‏.‏


والحب‏ ‏هو‏ ‏القمة‏ ‏التي‏ ‏تصل‏ ‏إليها‏ ‏المشاعر‏ ‏البشرية‏:‏

والله‏ ‏في‏ ‏يوم‏ ‏الدينونة‏ ‏العظيم‏,‏سيفحص‏ ‏كل‏ ‏أعمالنا‏ ‏وعواطفنا‏ ,‏ويستخلص‏ ‏ما‏ ‏فيها‏ ‏من‏ ‏حب‏,‏ليكافئنا‏ ‏عليه‏.‏وكل‏ ‏خير‏ ‏نفعله‏ ,‏ولا‏ ‏يكون‏ ‏فيه‏ ‏حب‏,‏لايعتبره‏ ‏الله‏ ‏خيرا‏ ‏علي‏ ‏الإطلاق‏.‏علي‏ ‏أن‏ ‏لهذا‏ ‏الحب‏ ‏قواعد‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏نعرفها‏ ,‏لكيما‏ ‏يكون‏ ‏حبنا‏ ‏سليما‏ ‏ومقبولا‏.‏

فأولا‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏محبتنا‏ ‏للناس‏ ‏داخلا‏ ‏محبتنا‏ ‏لله‏.‏لاتكون‏ ‏ضدها‏ ,‏ولا‏ ‏تزيد‏ ‏عليها‏...‏

فلا‏ ‏تحب‏ ‏أحدا‏ ‏عن‏ ‏طريق‏ ‏كسر‏ ‏وصية‏ ‏من‏ ‏وصايا‏ ‏الله‏ ‏فالأم‏ ‏التي‏ ‏تحب‏ ‏أبنها‏ ‏بأن‏ ‏تدلله‏ ‏تدليلا‏ ‏يفسده‏,‏أو‏ ‏أن‏ ‏تغطي‏ ‏علي‏ ‏أخطائه‏ ‏بحيث‏ ‏لايعرفها‏ ‏أبوه‏,‏لاتكون‏ ‏محبتها‏ ‏حقيقية‏ ‏ولا‏ ‏نافعة‏.‏بل‏ ‏لانسميها‏ ‏حبا‏ ‏وإنما‏ ‏تدليلا‏. ‏والصديق‏ ‏الذي‏ ‏يحب‏ ‏صديقه‏,‏بحيث‏ ‏يجامله‏ ‏في‏ ‏كل‏ ‏خطأ‏,‏ويخشي‏ ‏أن‏ ‏يقدم‏ ‏له‏ ‏نصيحة‏ ‏مخلصة‏ ‏لئلا‏ ‏يجرح‏ ‏شعوره‏..‏هذا‏ ‏لايحبه‏ ‏بالحقيقة‏...‏لذلك‏ ‏أيضا‏ ‏فالأب‏ ‏الذي‏ ‏يحب‏ ‏ابنه‏ ‏يؤدبهعب‏12:6.‏
وقد‏ ‏قال‏ ‏الرب‏ ‏من‏ ‏أحب‏ ‏أبا‏ ‏أو‏ ‏أما‏ ‏أكثر‏ ‏مني‏,‏فلا‏ ‏يستحقني‏.‏ومن‏ ‏أحب‏ ‏أبنا‏ ‏أو‏ ‏ابنة‏ ‏أكثر‏ ‏مني‏,‏فلا‏ ‏يستحقني‏..‏مت‏10:37.‏

شرط‏ ‏آخر‏,‏هو‏ ‏أن‏ ‏يكون‏ ‏الحب‏ ‏عمليا‏:‏

ويقول‏ ‏القديس‏ ‏يوحنا‏ ‏الرسول‏ ‏في‏ ‏هذا‏ ‏يا‏ ‏أولادي‏ ‏لانحب‏ ‏بالكلام‏ ‏ولا‏ ‏باللسان‏,‏بل‏ ‏بالعمل‏ ‏والحق‏1‏يو‏3:18‏وهكذا‏ ‏قال‏ ‏عن‏ ‏محبتنا‏ ‏لله‏:‏هذه‏ ‏هي‏ ‏محبة‏ ‏الله‏,‏أن‏ ‏نحفظ‏ ‏وصاياه‏1‏يو‏5:3‏

كذلك‏ ‏محبتنا‏ ‏للناس‏ ‏تظهر‏ ‏عمليا‏ ‏في‏ ‏معاملاتنا‏ ‏لهم‏.‏في‏ ‏إخلاصنا‏ ‏لهم‏,‏ومشاركتنا‏ ‏الوجدانية‏,‏ووقوفنا‏ ‏معهم‏ ‏في‏ ‏وقت‏ ‏الشدة‏,‏وتخليصنا‏ ‏لهم‏ ‏من‏ ‏ضيقاتهم‏.‏ومحبتنا‏ ‏للفقراء‏ ‏تظهر‏ ‏في‏ ‏عطفنا‏ ‏عليهم‏,‏وإعطائهم‏ ‏ما‏ ‏يلزمهم‏,‏وليست‏ ‏بمجرد‏ ‏كلام‏ ‏العطف‏ ‏أو‏ ‏الدعاء‏...‏
وهكذا‏ ‏ارتبط‏ ‏الحب‏ ‏عموما‏ ‏بالعطاء‏ ‏والبذل‏.‏

وقيل‏ ‏عن‏ ‏محبة‏ ‏الله‏ ‏لناهكذا‏ ‏أحب‏ ‏الله‏ ‏العالم‏ ‏حتي‏ ‏بذل‏ ‏ابنه‏ ‏الوحيد‏ ,‏لكي‏ ‏لايهلك‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏يؤمن‏ ‏به‏,‏بل‏ ‏تكون‏ ‏له‏ ‏الحياة‏ ‏الأبديةيو‏3:16‏

بنفس‏ ‏الوضع‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏نحب‏ ‏بعضنا‏ ‏البعض‏,‏حبا‏ ‏باذلا‏ .‏ويصل‏ ‏البذل‏ ‏إلي‏ ‏قمته‏ ‏ببذل‏ ‏الذات‏ .‏وبالعطاء‏ ‏من‏ ‏الأعوازمز‏12:44‏وبالاستعداد‏ ‏للتضحية‏ ‏والفداء‏.‏كما‏ ‏قال‏ ‏القديس‏ ‏بولس‏ ‏الرسول‏ ‏عن‏ ‏أكيلا‏ ‏كلااللذين‏ ‏وضعا‏ ‏عنقيهما‏ ‏من‏ ‏أجل‏ ‏حياتي‏1:4‏
شروط‏ ‏المحبة‏ ‏أيضا‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏طاهرة‏.‏

فليست‏ ‏محبة‏ ‏حقيقية‏,‏أن‏ ‏شابا‏ ‏يحب‏ ‏فتاة‏ ‏لكي‏ ‏يفسد‏ ‏عفتها‏,‏ويضيع‏ ‏أبديتها‏,‏ويفقدها‏ ‏سمعتها‏ ‏في‏ ‏المجتمع‏ ‏الذي‏ ‏تعيش‏ ‏فيه‏..!‏مثل‏ ‏هذا‏ ‏الشاب‏ ‏إنما‏ ‏يهتم‏ ‏بنفسه‏ ‏وإشباع‏ ‏شهواته‏,‏ولايهتم‏ ‏بالفتاة‏ ‏وصالحها‏ ‏وأبديتها‏.. ‏وقد‏ ‏قلت‏ ‏من‏ ‏قبل‏ ‏في‏ ‏الفارق‏ ‏بين‏ ‏المحبة‏ ‏والشهوةإن‏ ‏المحبة‏ ‏تريد‏ ‏دائما‏ ‏أن‏ ‏تعطي‏ ‏بينما‏ ‏الشهوة‏ ‏تريد‏ ‏دائما‏ ‏أن‏ ‏تأخذ‏...‏


ومن‏ ‏شروط‏ ‏المحبة‏ ‏الحقيقية‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏للجميع‏ ..‏وإلا‏ ‏صارت‏ ‏تحيزا‏ ‏أو‏ ‏لونا‏ ‏من‏ ‏القبلية‏...‏


هي‏ ‏محبة‏ ‏للكل‏,‏لا‏ ‏تفضيل‏ ‏بسبب‏ ‏الجنس‏ ‏أو‏ ‏اللون‏ ‏أو‏ ‏الدين‏.‏محبة‏ ‏بلا‏ ‏تحيز‏ ‏ولا‏ ‏انحياز‏.‏إن‏ ‏يعقوب‏ ‏أبا‏ ‏الأباء‏ ‏لما‏ ‏ميز‏ ‏ابنه‏ ‏يوسف‏ ‏عن‏ ‏باقي‏ ‏إخوته‏,‏وأعطاه‏ ‏قميصا‏ ‏ملونا‏,‏تسبب‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏حسدهم‏ ‏له‏,‏وجر‏ ‏عليه‏ ‏الكثير‏ ‏من‏ ‏الضيقات‏.‏ولما‏ ‏أحب‏ ‏راحيل‏ ‏أكثر‏ ‏من‏ ‏ليئة‏,‏تسبب‏ ‏ذلك‏ ‏في‏ ‏تنازع‏ ‏هاتين‏ ‏الشقيقتين‏ ‏وتنافسهما‏ ‏في‏ ‏صراع‏ ‏طويل‏....‏
لهذا‏ ‏أيضا‏ ‏ينبغي‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏المحبة‏ ‏عادلة‏,‏وتكون‏ ‏المكافأة‏ ‏ملتزمة‏ ‏بالحق‏ ‏وبالموضوعية‏.‏


ينبغي‏ ‏أن‏ ‏تكون‏ ‏المحبة‏ ‏أيضا‏ ‏صادقة‏ ‏وروحانية‏:‏

وكما‏ ‏قال‏ ‏الكتاب‏ ‏المحبة‏ ‏فلتكن‏ ‏بلا‏ ‏رياءرو‏12:9‏فالرياء‏ ‏يدل‏ ‏علي‏ ‏إنها‏ ‏ليست‏ ‏حقيقية‏,‏وليست‏ ‏محبة‏ ‏صادقة‏ ‏ويدخل‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏كل‏ ‏كلام‏ ‏التملق‏ ‏والمديح‏ ‏الكاذب‏,‏مثلما‏ ‏قال‏ ‏الشعب‏ ‏لهيرودس‏ ‏إن‏ ‏صوته‏ ‏صوت‏ ‏إله‏,‏فضربه‏ ‏ملاك‏ ‏الرب‏ ,‏فمات‏ ‏أع‏12:21-23.‏ومثل‏ ‏ملق‏ ‏الشعب‏ ‏لرحبعام‏ ,‏بأن‏ ‏خنصره‏ ‏أغلظ‏ ‏من‏ ‏متني‏ ‏إبيه‏!!‏فأضاعوا‏ ‏منه‏ ‏الشعب‏ ‏وغالبية‏ ‏المملكة‏ 1‏مل‏12:8-16.‏

ومن‏ ‏جهة‏ ‏الروحانية‏ ,‏لم‏ ‏تكن‏ ‏محبة‏ ‏إيزابل‏ ‏لزوجها‏ ‏الملك‏ ‏آخاب‏ ‏محبة‏ ‏روحانية‏ ,‏حينما‏ ‏ساعدته‏ ‏علي‏ ‏تنفيذ‏ ‏رغبته‏ ‏الآثمة‏ ‏في‏ ‏امتلاك‏ ‏حقل‏ ‏نابوت‏ ‏اليزرعيلي‏ ‏باتهامه‏ ‏كذبا‏ ‏وقتله‏21‏مما‏ ‏أدي‏ ‏إلي‏ ‏هلاكها‏ ‏وهلاكه‏ ‏كذلك‏ ‏لم‏ ‏تكن‏ ‏محبة‏ ‏أخيتوفل‏ ‏لأبشالوم‏ ‏محبة‏ ‏روحانية‏ ‏حينما‏ ‏أشار‏ ‏عليه‏ ‏مشورة‏ ‏لإهلاك‏ ‏أبيه‏ ‏داود‏1‏صم‏17.‏

إن‏ ‏الذي‏ ‏يحب‏ ‏شخصا‏ ‏محبة‏ ‏روحانية‏,‏يجب‏ ‏أن‏ ‏يسعي‏ ‏باستمرار‏ ‏إلي‏ ‏أبديته‏ ‏وخلاص‏ ‏نفسه‏,‏ولايشاركه‏ ‏في‏ ‏خطأ‏,‏ولا‏ ‏يوافقه‏ ‏عليه‏,‏ولا‏ ‏ينصحه‏ ‏به‏...‏
القلب‏ ‏المحب‏ ‏لايعرف‏ ‏البغضة‏ ‏مطلقا‏.‏والقلب‏ ‏الذي‏ ‏تسكنه‏ ‏البغضة‏ ,‏لايسكنه‏ ‏الله‏.‏لأن‏ ‏الله‏ ‏محبة‏.‏


محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Samra310
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
حاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربي والهي ومخلصي يسوع المسيح

محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Img%5D%20%20%5Bsize=21%5D
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النعمة

محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Stars6
بنت النعمة

المزاج : نشكر الله
الهواية : محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Unknow11
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Empty
مُساهمةموضوع: رد: محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 ::   محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Emptyالأحد 17 مايو 2009, 11:46 pm

ولهذا‏ ‏يقول‏ ‏الكتاب‏ ‏كل‏ ‏من‏ ‏يبغض‏ ‏أخاه‏,‏فهو‏ ‏قاتل‏ ‏نفس‏.‏وأنتم‏ ‏تعلمون‏ ‏أن‏ ‏كل‏ ‏قاتل‏ ‏نفس‏,‏ليست‏ ‏له‏ ‏حياة‏ ‏أبدية‏ ‏ثابتة‏ ‏فيه‏1‏يو‏3:15....‏ذلك‏ ‏لأنه‏ ‏قاتل‏ ‏لذلك‏ ‏الإنسان‏ ‏في‏ ‏قلبه‏ ‏وينبغي‏ ‏معالجة‏ ‏قلبه‏ ‏أولا‏ ‏ويقول‏ ‏الكتاب‏ ‏في‏ ‏ذلكلاتفرح‏ ‏بسقوط‏ ‏عدوك‏ ‏ولايبتهج‏ ‏قلبك‏ ‏إذا‏ ‏عثرأم‏24:17.‏

والقلب‏ ‏المحب‏ ‏لاينتقم‏ ‏لنفسه‏:‏

فالانتقام‏ ‏لون‏ ‏من‏ ‏الكراهية‏ ‏والعداوة‏.‏ويدخل‏ ‏في‏ ‏محبةالذات‏ ‏لا‏ ‏في‏ ‏محبة‏ ‏الغير‏.‏والكتاب‏ ‏يقول‏ ‏لاتجازوا‏ ‏أحدا‏ ‏عن‏ ‏شر‏ ‏بشرلاتنتقموا‏ ‏لأنفسكم‏ ‏أيها‏ ‏الأحباءبلإن‏ ‏جاع‏ ‏عدوك‏ ‏فأطعمه‏,‏وإن‏ ‏عطش‏ ‏فأسقه رو‏12:20,19,17.‏

ومحبة‏ ‏الناس‏ ‏لها‏ ‏مجالات‏ ‏عديدة‏:‏

منها‏ ‏محبة‏ ‏الأبوة‏ ‏والأمومة‏,‏ومحبة‏ ‏البنوة‏ ‏والأخوة‏ .‏ومحبة‏ ‏الأزواج‏,‏ومحبة‏ ‏الأصدقاء‏,‏ومحبة‏ ‏العشيرة‏,‏ومحبة‏ ‏الوطن‏,‏ومحبة‏ ‏الكنيسة‏,‏ومحبة‏ ‏الخدام‏ ‏والمخدومين‏,‏ومحبة‏ ‏المجتمع‏ ‏عموما‏....‏وتوجد‏ ‏المحبة‏ ‏العامة‏ ‏التي‏ ‏تشمل‏ ‏العالم‏ ‏أجمع‏.‏وما‏ ‏أكثر‏ ‏ما‏ ‏نقرأ‏ ‏عن‏ ‏الهيئات‏ ‏العالمية‏ ‏التي‏ ‏تعمل‏ ‏في‏ ‏نطاق‏ ‏الخير‏ ‏والإغاثة‏ ‏والإنقاذ‏ ‏لأي‏ ‏شعب‏ ‏علي‏ ‏وجه‏ ‏الأرض‏.‏

وفي‏ ‏ذلك‏ ‏تظهر‏ ‏أيضا‏ ‏محبة‏ ‏الغرباء‏:‏

وقد‏ ‏أوصي‏ ‏الله‏ ‏كثيرا‏ ‏بمحبة‏ ‏الغرباء‏.‏فقال‏:‏أحبوا‏ ‏الغريب‏,‏لأنكم‏ ‏كنتم‏ ‏غرباء‏ ‏في‏ ‏أرض‏ ‏مصرتث‏10:19‏وقال‏ ‏أيضاعاكفين‏ ‏علي‏ ‏إضافة‏ ‏الغرباء‏ ‏رو‏12:13 ‏وأيضا‏ ‏لاتنسوا‏ ‏إضافة‏ ‏الغرباء‏ ,‏لأن‏ ‏بها‏ ‏أضاف‏ ‏أناس‏ ‏ملائكة‏ ‏وهم‏ ‏لايدرون‏ ‏عب‏13:2. ‏
ترتفع‏ ‏المحبة‏ ‏إلي‏ ‏أعلي‏ ‏قمتها‏,‏فتصل‏ ‏إلي‏ ‏محبة‏ ‏الأعداء‏.‏

وقال‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏ذلكسمعتم‏ ‏إنه‏ ‏قيل‏ ‏تحب‏ ‏قريبك‏ ‏وتبغض‏ ‏عدوك‏.‏وأما‏ ‏أنا‏ ‏فأقول‏ ‏لكم‏:‏أحبوا‏ ‏أعداءكم‏,‏باركوا‏ ‏لاعنيكم‏,‏أحسنوا‏ ‏إلي‏ ‏مبغضيكم‏ ‏وصلوا‏ ‏لأجل‏ ‏الذين‏ ‏يسيئون‏ ‏إليكم‏ ‏ويطرودونكممت‏5:44,43.‏وعلل‏ ‏ذلك‏ ‏بقولهلأنه‏ ‏إن‏ ‏أحببتم‏ ‏الذين‏ ‏يحبونكم‏ ,‏فأي‏ ‏أجر‏ ‏لكم؟‏!‏أليس‏ ‏العشارون‏ ‏أيضا‏ ‏يفعلون‏ ‏ذلك‏!‏قد‏ ‏يقول‏ ‏البعضمن‏ ‏الصعب‏ ‏علي‏ ‏أن‏ ‏أحب‏ ‏عدوي‏ ‏فماذا‏ ‏أفعل؟أقول‏ ‏لك‏:‏علي‏ ‏الأقل‏ ‏لاتبغضه‏...‏علي‏ ‏الأقل‏ ‏اغفر‏ ‏له‏ ‏في‏ ‏قلبك‏,‏وانس‏ ‏إساءته‏ ‏إليكتدرج‏ ‏في‏ ‏الفضيلة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏تصلي‏ ‏من‏ ‏أجله‏ ‏أن‏ ‏يصلحه‏ ‏الله‏,‏ويقوده‏ ‏إلي‏ ‏التوبة‏,‏ويغفر‏ ‏له‏...‏وهكذا‏ ‏تصل‏ ‏إلي‏ ‏محبته‏.‏

يبقي‏ ‏في‏ ‏المحبة‏ ‏البرنامج‏ ‏الروحي‏ ‏الوارد‏ ‏في‏ 1‏كو‏:132.‏


حيث‏ ‏يقول‏ ‏الكتاب‏:‏

المحبة‏ ‏تتأني‏ ‏وتترفق‏.‏المحبة‏ ‏لاتحسد‏.‏المحبة‏ ‏لاتتفاخر‏ ‏ولاتنتفخ‏ ‏ولاتقبح‏,‏ولاتطلب‏ ‏مالنفسها‏,‏ولا‏ ‏تحتد‏,‏ولاتظن‏ ‏السوء‏,‏ولاتفرح‏ ‏بالإثم‏ ‏بل‏ ‏تفرح‏ ‏بالحق‏.‏وتحتمل‏ ‏كل‏ ‏شيء‏,‏وترجو‏ ‏كل‏ ‏شيء‏,‏وتصدق‏ ‏كل‏ ‏شيء‏.‏المحبة‏ ‏لاتسقط‏ ‏أبدا‏ 1‏كو‏13:4-8.‏ألست‏ ‏تري‏ ‏أن‏ ‏هذه‏ ‏الصفات‏,‏تشكل‏ ‏منهجا‏ ‏روحيا‏ ‏كاملا‏ ‏عن‏ ‏المحبة‏.‏ليتنا‏ ‏نتناولها‏ ‏واحدة‏ ‏فواحدة‏,‏إن‏ ‏أحبت‏ ‏نعمة‏ ‏الرب‏ ‏وعشنا‏.


جريدة وطنى


منقوووووووووول



محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Samra310
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
حاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربي والهي ومخلصي يسوع المسيح

محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Img%5D%20%20%5Bsize=21%5D
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مينا الكوتش
وســــــــام كبار الشخصيـــات
وســــــــام كبار الشخصيـــات
مينا الكوتش

شفيعـي : البابا كيرلس
المزاج : فرحان
الهواية : محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Readin10
ذكر
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Empty
مُساهمةموضوع: رد: محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 ::   محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Emptyالإثنين 18 مايو 2009, 6:29 am

رائع سمرا الرب يبارك خدمتك
صلي من اجلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت النعمة

محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Stars6
بنت النعمة

المزاج : نشكر الله
الهواية : محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Unknow11
انثى
My SMS [table style="WIDTH: 150px; HEIGHT: 100px" border=3][tr][td]
هذا هو اليوم الذي صنعه الرب ، فنبتهج ونفرح به. يارب خلصنا، يارب سهل طريقنا. الله الرب أضاء علينا: الليلويا.إخرستوس أنستى .. إليسوس أنستى .. المسيح قام بالحقيقة قام .. صلبوا يسوع فارتفع، أما صالبيه فصاروا تحت قدميه.كل سنة وانتم طيبين .[أولاد أم النور][/td][/tr][/table]



محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Empty
مُساهمةموضوع: رد: محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 ::   محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Emptyالإثنين 18 مايو 2009, 11:23 pm

شكرا مينا لمرورك
الرب يبارك حياتك ويعوضك

character0009


محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Samra310
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
حاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربي والهي ومخلصي يسوع المسيح

محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 :: Img%5D%20%20%5Bsize=21%5D
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محبة الله للناس . مقال البابا 17 مايو 2009 ::
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد أم النور :: المنتـــديــــــــات الروحــــية :: منتدي صاحب الغبطة قداسة البابا شنـودة الثالث :: كتب قداسة البابا شنودة الثالث-
انتقل الى: